1.5 مليون مصري يبطلون أصواتهم: رئاسيات السيسي الأقل مشاركة

1.5 مليون مصري يبطلون أصواتهم: رئاسيات السيسي الأقل مشاركة

القاهرة
العربي الجديد
29 مارس 2018
+ الخط -

بات بحكم المؤكد أن الانتخابات الرئاسية المصرية للعام 2018، هي الأقل مشاركة، مقارنةً بجميع الاستحقاقات الانتخابية التي تلت ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011، إذ كشفت مؤشرات الفرز شبه النهائية عن مشاركة قرابة 23 مليون مصري في التصويت، من أصل 60 مليون ناخب، أي بنسبة حضور بلغت 38 في المائة، برغم امتداد التصويت لستة أيام كاملة، ثلاثة منها للمصريين بالخارج، ومثلها للمقيمين في الداخل. كما كشفت عن وصول  عدد الأصوات الباطلة إلى مليون و523 ألف صوت، ما يظهر حجم الاعتراض على "مسرحية الانتخابات" المصرية.

وصوت 23 مليوناً و265 ألفاً و516 ناخباً، من أصل 51 مليون ناخب في الجولة الأولى لانتخابات 2012، التي تعد أول انتخابات رئاسية تعددية عرفتها مصر، بنسبة مشاركة بلغت 46.42 في المائة، في حين ارتفع العدد إلى 26 مليوناً و420 ألفاً و763 ناخباً في جولة الإعادة (فاز بها الرئيس محمد مرسي)، بنسبة حضور بلغت 51.85 في المائة، علماً أن التصويت جرى خلال يومين فقط في الداخل.

وبحسب مؤشرات الفرز الأخيرة في "رئاسيات 2018"، فإن الرئيس عبد الفتاح السيسي حظي بنحو 21 مليون صوت انتخابي، في مقابل 683 ألف صوت لمنافسه الوحيد، موسى مصطفى موسى، الذي يلقب في بعض وسائل الإعلام بـ"الكومبارس"، باعتبار أنه مؤيد في الأصل للرئيس المنتهية ولايته، بينما وصل عدد الأصوات الباطلة إلى مليون و523 ألف صوت، وهو ما يظهر حجم اعتراض المصريين على المرشحَين، ورفضهم لـ"مسرحية الرئاسيات".

وكما كان متوقعاً قبل بدء الانتخابات، تصّدر السيسي المشهد، بحصوله على نسبة 90.5 في المائة من أصوات المشاركين، لتحلّ الأصوات الباطلة وصيفاً بنسبة بلغت 6.6 في المائة، وأخيراً تذيّل موسى القائمة، بنسبة 2.9 في المائة، وفق النتائج المعلنة من قبل لجان الانتخاب العامة في المحافظات، وذلك قبيل الإعلان الرسمي عن النتائج من جانب "الهيئة الوطنية للانتخابات"، بعد إضافة أصوات المصريين في الخارج، يوم الإثنين المقبل.

وفي القاهرة، حصل السيسي على مليون و750 ألفاً و323 صوتاً، مقابل 73 ألفاً و727 صوتاً لموسى، بأصوات باطلة بلغت 147 ألفاً و374 صوتاً. وفي محافظة الجيزة، حصل الأول على مليون و209 آلاف و470 صوتاً، ومنافسه على 48 ألفاً و663 صوتاً، بأصوات باطلة بلغت 118 ألفاً وستة أصوات.

وحصل السيسي على مليون و311 ألفاً و356 صوتاً في محافظة الإسكندرية، مقابل 40 ألفاً و853 صوتاً لموسى، بأصوات باطلة بلغت 139 ألفاً و324 صوتاً. أما في محافظة بورسعيد، فحصل الأول على 199 ألفاً و679 صوتاً، مقابل ستة آلاف و816 صوتاً لمنافسه، بأصوات باطلة بلغت 37 ألفاً و49 صوتاً.

وبلغت أصوات السيسي في محافظة السويس 145 ألفاً و354 صوتاً، مقابل ستة آلاف و961 صوتاً لموسى، بأصوات باطلة بلغت 24 ألفاً و625 صوتاً. وفي محافظة دمياط، حصل السيسي على 371 ألفاً و489 صوتاً، مقابل تسعة آلاف و623 صوتاً لمنافسه، بأصوات باطلة بلغت 29 ألفاً و967 صوتاً.




وحصل السيسي على مليون و783 ألفاً و403 أصوات في محافظة الدقهلية، مقابل 36 ألفاً و967 صوتاً لموسى، بأصوات باطلة بلغت 97 ألفاً و817 صوتاً. وفي محافظة الشرقية، حصل الأول على مليون و866 ألفاً و602 صوت، مقابل 64 ألفاً و775 صوتاً لمنافسه، بأصوات باطلة بلغت 117 ألفاً و105 أصوات.

وفي محافظة القليوبية، حصل السيسي على مليون و168 ألفاً و596 صوتاً، مقابل 35 ألفاً و290 صوتاً لموسى، بأصوات باطلة بلغت 105 آلاف و711 صوتاً. وفي كفر الشيخ، حصل الأول على 910 آلاف و810 أصوات، مقابل 23 ألفاً و673 صوتاً لمنافسه، بأصوات باطلة بلغت 34 ألفاً و951 صوتاً.

وحصل السيسي على مليون و486 ألفاً و439 صوتاً في محافظة الغربية، مقابل 38 ألفاً و938 صوتاً لموسى، بأصوات باطلة بلغت 113 ألفاً و576 صوتاً. وفي محافظة البحيرة، حصل السيسي على مليون و568 ألفاً و378 صوتاً، مقابل 43 ألفاً و817 صوتاً لمنافسه، بأصوات باطلة بلغت 116 ألفاً و436 صوتاً.

وظهر ضعف الإقبال واضحاً في محافظات الصعيد المكتظة بالسكان، حيث حصل السيسي على 727 ألفاً و895 صوتاً في محافظة بني سويف، مقابل 26 ألفاً و681 صوتاً لموسى، بأصوات باطلة بلغت 58 ألفاً و559 صوتاً. وحصل السيسي في محافظة أسيوط على 934 ألفاً و129 صوتاً، مقابل 41 ألفاً و128 صوتاً لمنافسه، بأصوات باطلة بلغت 37 ألفاً و320 صوتاً.

كذلك، حصل السيسي على 855 ألفاً و391 صوتاً في محافظة سوهاج، مقابل 25 ألفاً و299 صوتاً لموسى، بأصوات باطلة بلغت 51 ألفاً و115 صوتاً، بينما حصل في محافظة قنا على 524 ألفاً و988 صوتاً، مقابل 12 ألفاً و69 صوتاً لموسى، بأصوات باطلة بلغت 26 ألفاً و499 صوتاً.



تجدر الإشارة إلى ممارسة نظام السيسي كل أدوات الترهيب بحق المصريين، وبخاصة من العاملين في الجهاز الحكومي، وأصحاب المعاشات من كبار السن، لإرغامهم على التصويت، تارة بحشدهم في باصات جماعية مقابل مبالغ مالية (رشى انتخابية)، وطوراً بتهديدهم بغرامة "مزعومة" قيمتها 500 جنيه، في حال امتناعهم عن التصويت "دون عذر".

ذات صلة

الصورة

منوعات وميديا

تساءل مغردون مصريون: "أحنا (نحن) فقرا قوي (جداً) ولا أغنياء قوي؟ بعد كشف مواقع ألمانية عن بيع طائرة ضخمة من طراز "بوينغ 747-8"، كانت مخصصة لشركة "لوفتهانزا" الألمانية، لإحدى الشخصيات المصرية المهمة. 
الصورة
عقب مذبحة رابعة عام 2013 (خالد دسوقي/ فرانس برس)

مجتمع

تأتي الذكرى الثامنة لمذبحة رابعة وسط أحكام بالإعدام كان يمكن التخفيف منها، لتعيش عائلات المحكومين المذبحة مرتين
الصورة
التأمين و الحالة المرورية بمحيط مسجد مصطفي محمود

مجتمع

قررت نيابة شبين القناطر، بمحافظة القليوبية في مصر، حبس أمين شرطة بإدارة المرور، لاتهامه بقتل شقيقين، قام بإطلاق الرصاص عليهما في مشاجرة وقعت بينهم، بسبب تحرير المتهم مخالفة مرورية لإحدى السيارات.
الصورة

سياسة

قضت محكمة جنايات المنيا المصرية بإحالة 6 متهمين، 3 منهم حضورياً، إلى مفتي الجمهورية لأخذ الرأي الشرعي في تطبيق عقوبة الإعدام عليهم، وتحديد جلسة الثالث من سبتمبر/أيلول المقبل للنطق بالحكم، على خلفية اتهامهم بـ"حرق كنيسة قرية دلجا في محافظة المنيا".

المساهمون