100 عضو في الكونغرس يرفضون "صفقة القرن"

07 فبراير 2020
الصورة
تتواصل ردود الفعل على "صفقة القرن" (Getty)
قال موقع الإذاعة الإسرائيلية، اليوم الجمعة، إن مائة من أعضاء الكونغرس الأميركي من الحزب الديمقراطي وجّهوا رسالة للرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أعربوا فيها عن معارضتهم لخطته الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية، والمعروفة إعلامياً باسم "صفقة القرن".

وذكر المصدر نفسه أن صحيفة "جويش إنسايدر" الصادرة في الولايات المتحدة أوردت الخبر مؤكدة أن النواب الأميركيين قالوا في رسالتهم، الموجهة لترامب أمس الخميس، إن الخطة تعمّق النزاع بين الإسرائيليين والفلسطينيين، وإن الخريطة التي أرفقت بالخطة تجعل حل الدولتين غير ممكن. وأفادت الصحيفة بأن الرسالة، التي حصلت عليها قبل كشف مضمونها، تؤكد أن الخطة تمنح إسرائيل رخصة لانتهاك القانون الدولي عبر ضم المستوطنات في الضفة الغربية، وأن نشرها في هذا التوقيت يثير شكوكاً بالتدخل في الانتخابات الإسرائيلية العامة المقررة في 2 مارس/آذار المقبل.

وكشف دونالد ترامب، أواخر الشهر الماضي، برفقة رئيس وزراء دولة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، عن مضمون "خطة السلام" التي عكف منذ وصوله إلى البيت الأبيض على العمل عليها، أو "صفقة القرن"، والموصوفة فلسطينيّاً بخطة الإملاءات الأميركية لتصفية القضية الفلسطينية، وهو ما تقتضيه الخطة بالفعل، إذ تحسم القضايا الجوهريّة في الصراع لصالح إسرائيل.


وخلال مؤتمر صحافي في البيت الأبيض، قال ترامب أثناء استقباله نتنياهو، إن "الخطة شاملة ومفصلة وتعتبر الأفضل للطرفين، ورؤيتي كانت تحقيق فوز ونصر للطرفين بتحقيق دولة فلسطينية وأمن لإسرائيل بذات الوقت"، مضيفاً: "نتنياهو أعلمني أنه موافق على الخطة، والخطة شاملة ومكونة من 181 صفحة".


وتتضمن الخطة التي رفضتها السلطة الفلسطينية وكافة فصائل المقاومة، إقامة دولة فلسطينية "متصلة" في صورة أرخبيل تربطه جسور وأنفاق، وجعل مدينة القدس عاصمة غير مقسمة لإسرائيل.