وكالة الأدوية الأوروبية ترجّح جاهزية لقاح كورونا خلال عام

وكالة الأدوية الأوروبية: لقاح فيروس كورونا قد يصبح جاهزاً خلال عام

14 مايو 2020
الصورة
تبحث الوكالة بشأن 115 علاجاً مختلفاً لفيروس كورونا (Getty)
+ الخط -

قالت وكالة الأدوية الأوروبية، اليوم الخميس، إن من المحتمل الموافقة على لقاح ضد فيروس كورونا خلال عام تقريباً، وفقاً لتصور "متفائل"، فيما اعتبر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أنّ اللقاح المحتمل لا يجب أن يخضع "لقوانين السوق".

وفي الوقت الذي يسابق فيه العالم الزمن لتطوير لقاح، يخشى الاتحاد الأوروبي، الذي تضرر بشدة بسبب مرض كوفيد-19، من عدم حصوله على إمدادات كافية، ولا سيما إذا جرى تطوير اللقاح في الولايات المتحدة أو الصين.

وقال ماركو كافاليري، مدير إدارة اللقاحات بوكالة الأدوية الأوروبية، إن الوكالة، التي تتواصل مع 33 شركة، تبذل كل ما في وسعها لتسريع وتيرة إجراءات الموافقة، لكنه عبر عن شكوكه في ما تردد عن أن اللقاح قد يكون جاهزاً بحلول سبتمبر/أيلول.

وأضاف للصحافيين "بالنسبة للقاحات، نظراً لأن تطويرها يجب أن يبدأ من الصفر.. يمكننا من خلال تصور متفائل أن نتوقع عاما من الآن" لإنتاجها.

واستبعد احتمال تجاوز المرحلة الثالثة من تجارب اللقاحات، التي قال إنها ستكون ضرورية للتأكد من أن اللقاح آمن وفعال.

وتبحث الوكالة بشأن 115 علاجاً مختلفاً لفيروس كورونا الذي راح ضحيته حتى الآن قرابة 300 ألف شخص في أنحاء العالم، وفقاً لبيانات منظمة الصحة العالمية.

وقال كافاليري إن بعض هذه العلاجات يمكن أن ينال موافقة في أوروبا هذا الصيف على أقرب تقدير، لكنه لم يحدد أياً منها.


فرنسا: لا "لقوانين السوق"

من جانبه، اعتبر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أنّ اللقاح المحتمل للوباء لا يجب أن يخضع "لقوانين السوق"، وذلك بعدما أعلنت مجموعة سانوفي للأدوية أنّها ستمنح الأولوية للولايات المتحدة في حال نجحت في تطوير لقاح، وفق ما أعلنت الرئاسة الفرنسية، الخميس.

وقال الإليزيه إنّ "الجهود المبذولة في الأشهر الأخيرة تبيّن أنه من الضروري أن يكون هذا اللقاح سلعة عامة عالمية، وألا يخضع لقوانين السوق"، موضحا أن الرئيس الفرنسي سيلتقي مسؤولين من سانوفي، بداية الأسبوع المقبل.


(رويترز، فرانس برس)