وصول طائرات قطرية تحمل مستشفيين ميدانيين وفرق إنقاذ إلى بيروت

05 اغسطس 2020
الصورة
المساعدات مزودة بأجهزة التنفس وبالمعدات والمستلزمات الطبية الضرورية (العربي الجديد)

وصلت إلى مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت اليوم الأربعاء، طائرات تابعة للقوات الجوية الأميرية القطرية، ضمن جسر جوي، تحمل على متنها مساعدات وإمدادات طبية عاجلة، ومستشفيين ميدانيين مجهزين بالكامل سعة كل منهما 500 سرير لعلاج المصابين جراء الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت يوم أمس الثلاثاء.  
كما وصل على متن إحدى الطائرات فريق كامل مجهز من مجموعة البحث والإنقاذ القطرية الدولية التابعة لقوة الأمن الداخلي "لخويا"، يتمتع بكفاءة عالية وخبرة واسعة في مجال الإنقاذ والبحث عن المفقودين، وذلك بعد تنسيق بين الجهات المختصة في دولة قطر والجمهورية اللبنانية.

وأفادت وكالة الأنباء القطرية "قنا" بأن المستشفيين الميدانيين مزودان بأجهزة التنفس وبالمعدات والمستلزمات الطبية الضرورية. 

وكانت "الوكالة الوطنية للإعلام" الرسمية اللبنانية قد ذكرت مساء أمس الثلاثاء بأنّ لبنان تبلّغ رسمياً من قطر إرسال مستشفيين ميدانيين إلى بيروت، الأربعاء، سعة كلّ منهما 500 سرير.

وأمس الثلاثاء أجرى أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني اتصالاً هاتفياً مع الرئيس اللبناني ميشال عون، أعرب خلاله عن تعازيه في ضحايا الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت، متمنياً الشفاء العاجل للمصابين.

وأعرب أمير قطر خلال الاتصال عن تضامن دولة قطر مع لبنان واستعدادها لتقديم كافة أنواع المساعدة اللازمة لتخفيف آثار هذا الانفجار، وقد عبّر الرئيس اللبناني عن شكره وتقديره لأمير قطر على موقفه ووقوف دولة قطر الدائم ودعمها ومساندتها المستمرة للبنان.