خالد بن خليفة بن عبد العزيز... وجه اقتصادي يرأس الحكومة القطرية

28 يناير 2020
الصورة
شغل رئيس الوزراء الجديد منصب رئيس الديوان الأميري (قنا)
أصدر أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، اليوم الثلاثاء، أمراً بتعيين الشيخ خالد بن خليفة بن عبد العزيز آل ثاني، رئيساً لمجلس الوزراء، بعد قبول استقالة الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، الذي شغل المنصب منذ شهر يونيو/ حزيران 2013.
وقد شغل رئيس الوزراء الجديد منصب رئيس الديوان الأميري، منذ شهر نوفمبر/ تشرين الثاني عام 2014، وكان قبل ذلك مديراً لمكتب الأمير، منذ تولي الشيخ تميم الحكم، في شهر يونيو/ حزيران 2013.
ورئيس الوزراء القطري الجديد، الذي يُعدّ وجهاً اقتصادياً، من مواليد الدوحة عام 1968، وتلقى فيها تعليمه ما قبل الجامعي، فيما حصل على درجة البكالوريوس في إدارة الأعمال من الولايات المتحدة الأميركية عام 1993.
التحق في بداية عمله بشركة "قطر للغاز المسال" المحدودة، وعمل فيها حتى 2002، لينتقل بعدها للعمل في مكتب النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية بين عامي 2002 و2006.
وفي شهر مارس/ آذار 2006، التحق بالعمل في الديوان الأميري القطري في مكتب ولي العهد، وعُيّن مديراً لمكتب السكرتير الخاص لأمير قطر، في يوليو/ تموز 2006، إلى أن تولى منصب مدير مكتب ولي العهد، في 9 يناير/ كانون الثاني 2007، وهو عضو في مجلس إدارة صندوق دعم الأنشطة الرياضية والاجتماعية (دعم).

ويعود آخر ظهور رسمي لرئيس الوزراء الجديد إلى العام الماضي، عند قيامه بافتتاح المرحلة الأولى من مشروع شركة "الديار" القطرية للاستثمار العقاري "منتجع الهوارة" في ولاية طنجة بالمملكة المغربية.
ويُعتبر "منتجع الهوارة" أحد المشاريع السياحية الرائدة على مستوى العالم، بمساحة تبلغ 234 ألف هكتار (مليونان و340 ألف متر مربع).
تعليق: