هارودز: لقاء بابا نويل يكلّف ألفي جنيه إسترليني

10 نوفمبر 2019
الصورة
مقابلة بابا نويل في هارودز متاحة فقط للأثرياء (Getty)
+ الخط -
مع اقتراب عيد الميلاد المجيد، كتبت صحيفة "آي" البريطانية أنّه ينبغي على الآباء إنفاق ما لا يقل عن ألفي جنيه إسترليني، حتّى يتمكن أطفالهم من مقابلة أب الميلاد المعروف بـ"بابا نويل" في متجر هارودز الشهير في العاصمة البريطانية لندن.

ويواجه هارودز اتّهامات بسرقة عيد الميلاد وبهجته من الأطفال، كون سياسته الجديدة تفرض مبلغاً مالياً قد يعجز الكثيرون عن توفيره، حتى يتمكّن اطفالهم من مقابلة بابا نويل في مغارة سواروفسكي بمناسبة عيد الميلاد.

وتدعو متاجر هارودز العائلات لزيارة المغارة من 15 نوفمبر/تشرين الثاني ولغاية عيد الميلاد. وقد أقام متجر الأطفال الشهير في هارودز، هذا العام شراكة مع سواروفسكي (شركة نمساوية رائدة في مجال إنتاج الكريستال)، لتقديم مغارة "سيكريت فورست" (الغابة السرية)، وهي عبارة عن غابة مغطاة بالثلوج تأمل في إضفاء لمسة سحرية على ضيوفها بمناسبة عيد الميلاد.


في المقابل، يشتكي المتسوّقون من السياسة الجديدة لـ هارودز، التي تسمح بمشاهدة المغارة والدخول إليها، فقط  للعائلات التي أنفقت ما لا يقل عن ألفي جنيه إسترليني في المتجر التاريخي، الذي يبلغ عمره اليوم 170 عاماً.

ومن الـ4400 فرصة التي تبلغ مدة كل منها 10 دقائق للقاء أب الميلاد، خصّص فقط 160 منها للعائلات ذات الإنفاق المنخفض، بينما يبقى معظمها تقريباً للعائلات التي تحمل بطاقة مكافآت هارودز عالية المستوى، والمتاحة لأولئك الذين أنفقوا ألفي جنيه إسترليني في المتجر.

يعني هذا أن عائلات الأثرياء ستحصل على 96.4 في المائة من وقت بابا نويل وعلى الرغم من السياسة الجديدة، والمبلغ الباهظ الذي تفرضه، فقد بيعت بالفعل جميع التذاكر، لمقابلة بابا نويل في مغارة هارودز سواروفسكي.

الإعلان عن سياسة الإنفاق الجديدة، دفع الممثل الإنجليزي صمويل ويست، المعروف باسم هواردز إند ونوتنج هيل، إلى نشر تغريدة على تويتر تقول، إن حد الإنفاق البالغ ألفي جنيه إسترليني يعني أنه بات أسهل عليه بكثير الامتناع عن دخول هذا المتجر مرة أخرى.

أمّا رد فعل المتسوقين فكان بنشر تغريدة تدعو إلى مقاطعة هارودز #BoycottHarrods تعبيراً عن غضبهم من سياسة المتجر الجديدة، بينما قال آخرون إنه نظراً لأن هارودز كان يبيع دائماً ألعاباً أكثر تكلفة من المتاجر الأخرى، فلا ينبغي أن تكون السياسة مفاجأة لزواره.

بدورها قالت متحدثة من هارودز لصحيفة ذا غارديان، إنّهم كل عام، يتلقون طلبات تفوق قدرتهم على تلبية هذه التجربة الخاصة، التي يحاولون توفيرها بكل جهد ممكن.

ولفتت إلى أنّهم مهتمون جداً بتيسير زيارة المغارة السحرية قدر الإمكان، بيد أنّ التذاكر محدودة للغاية بسبب الأوقات المحدودة التي يمكنهم تسهيلها في المتجر. ولسوء الحظ، لا يمكنهم تلبية طلبات الجميع ببساطة.