هادي يطيح محافظي حضرموت وشبوة وسقطرى المقربين من الإمارات

29 يونيو 2017
الصورة
عزل هادي ثلاثة من أعضاء "المجلس الانتقالي الجنوبي" (Getty)
+ الخط -




أصدر الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، في وقت متأخر من مساء الأربعاء - الخميس، قرارات أطاحت ثلاثة محافظين، وهم محافظو حضرموت وشبوة وسقطرى، والثلاثة كانت أسماؤهم قد وردت في عضوية ما يسمى "المجلس الانتقالي الجنوبي"، والذي تأسس لتمثيل المطالبين بالانفصال لجنوبي اليمن.

وتضمنت القرارات، والتي أُعلنت في وقت متأخر من مساء الأربعاء، تعيين اللواء فرج سالمين البحسني محافظاً لمحافظة حضرموت، خلفاً للواء أحمد سعيد بن بريك، الموجود في السعودية منذ أسابيع، وكان قد تحدث في وقت سابق عن ضُغوط تُمارس عليه من أجل الاستقالة.

وتضمن القرار الآخر تعيين علي بن راشد الحارثي، محافظاً لمحافظة شبوة، جنوبي شرق البلاد، خلفاً للمحافظ (المُقال بمقتضى القرار نفسه)، أحمد حامد لملس، فيما نص القرار الثالث على تعيين، أحمد عبدالله علي السقطري، محافظاً لمحافظة سقطرى، بدلاً من سالم عبد الله السقطري.

وكانت أسماء المحافظين الثلاثة الذين أقيلوا (بن بريك، لملمس، السقطري) قد وردت ضمن أعضاء "المجلس الانتقالي الجنوبي"، والذي تأسس برئاسة محافظ عدن المقال، عيدروس الزبيدي، في 11 مايو/ أيار الماضي.

وكان لافتاً أن الإقالة شملت محافظي محافظات شرقية، تقع وفقاً للتقسيم الفيدرالي المقترح من مؤتمر الحوار الوطني، ضمن ما يُسمى "إقليم حضرموت"، ولم تشمل القرارات محافظين آخرين ضمن "المجلس الجنوبي"، كمحافظي لحج والضالع، وهو ما يضفي على القرارات بُعداً يتعلق بحضرموت ومحيطها، وتأتي بعد أيام من زيارة نائب الرئيس اليمني، رئيس الحكومة السابق، خالد بحاح، إلى مدينة المكلا، مركز محافظة حضرموت، لأول مرة منذ إقالته من منصبيه العام الماضي، في ما وصف في حينه بأنه صراع إماراتي ــ سعودي.