نتنياهو يحمّل "حماس" مسؤولية إطلاق الصواريخ باتجاه إسرائيل

03 نوفمبر 2019
الصورة
نتنياهو: حماس تتحمل مسؤولية أي هجوم من القطاع(فرانس برس)
+ الخط -

حمّل رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم الأحد، في جلسة الحكومة الأسبوعية، حركة "حماس" المسؤولية عن إطلاق صواريخ باتجاه إسرائيل في اليومين الماضيين، على الرغم من أن جهات إسرائيلية مختلفة أعربت عن تقديرها بأن من أطلقت الصواريخ هي حركة "الجهاد الإسلامي".

وقال نتنياهو في جلسة الحكومة الأسبوعية اليوم، "إن إسرائيل تمر بفترة أمنية حساسة قابلة للاشتعال على عدة جهات. حماس تتحمل المسؤولية عن أي هجوم يخرج من قطاع غزة".

وجاءت تصريحات نتنياهو في الوقت الذي تقرر عقد جلسة إضافية للمجلس الوزاري المصغر للشؤون الأمنية والعسكرية، على إثر التصعيد الأخير مع قطاع غزة وقيام جيش الاحتلال باستهداف مواقع تابعة لحركة حماس.

وكان الطيران الحربي الإسرائيلي قد شنّ، فجر السبت، سلسلة غارات استهدفت مواقع للمقاومة الفلسطينية في أكثر من محافظة في قطاع غزة. وقبيل القصف، أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، في بيان، أنه "ردا على إطلاق الصواريخ من قطاع غزة، الجيش بدأ بجولة من القصف".

وأعلن الاحتلال عن سقوط عدد من الصواريخ الفلسطينية على مستوطنة "سديروت"، في وقت متأخر من مساء الجمعة. وأظهرت مقاطع فيديو، بثها نشطاء فلسطينيون ومواقع إخبارية، تتبع الاحتلال محاولة القبة الحديدية إسقاط الصواريخ الفلسطينية.

في سياق مواز، ذكرت الإذاعة الإسرائيلية اليوم، أن الجيش واصل رفع حالة التأهب والاستنفار على الحدود مع غزة، فيما لمّح محللون ومراسلون للشؤون العسكرية إلى أن دولة الاحتلال، تحمل "حماس" المسؤولية الرسمية، لأنها لا ترغب حاليا في ردود من شأنها أن تؤدي إلى اندلاع مواجهة شاملة مع القطاع، في الوقت الذي تركز فيها جهودها على الجبهة الشمالية في مواجهة إيران.

من جانب آخر، ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، في اليومين الماضيين، أن جيش الاحتلال أجرى تعديلا على خريطة نشر منظومة القبة الحديدية لاعتراض الصواريخ من قطاع غزة.

المساهمون