موجة حارة تجبر المصريين على التزام منازلهم

10 يونيو 2020
الصورة
تحذيرات للمواطنين من ضربات الشمس (العربي الجديد)


دفع ارتفاع حرارة الطقس، اليوم الأربعاء، غالبية أهالي محافظات صعيد مصر إلى التزام منازلهم. كما قام أصحاب المحال التجارية بإغلاقها خلال فترة الظهيرة، خاصة في محافظات أقصى الجنوب الثلاث قنا والأقصر وأسوان، والمحافظات الصحراوية مثل الوادي الجديد والفيوم، فيما لجأ البعض إلى نهر النيل الذي تحولت ضفتاه إلى ما يشبه المصايف.
وتسببت درجة الحرارة المرتفعة في ركود شديد في أسواق الخضراوات والفاكهة لقلة إقبال المواطنين، وسط مخاوف المزارعين من تلف زراعاتهم بسبب شدة الحرارة. وأقبل بائعو الأسماك والأطعمة على الاستعانة بالثلج خوفاً من فساد بضاعتهم، مما تسبب في ارتفاع أسعاره، في حين انتعش سوق بيع المياه الغازية والمثلجات.
وسيطرت حالة من القلق على المواطنين بسبب ارتفاع درجة الحرارة التي تتواصل حتى نهاية الأسبوع الجاري. وأعلنت هيئة الأرصاد الجوية المصرية أن درجات الحرارة ستتجاوز الـ45 درجة مئوية في محافظات الصعيد، وما بين 40 إلى 41 درجة في القاهرة، ونصحت بعدم التنقل إلا في حالات الضرورة، وعدم التعرض لأشعة الشمس أثناء فترة الظهيرة، مؤكدة أن صيف هذا العام سيشهد ارتفاعات كبيرة في درجة الحرارة.
وناشد مدير إدارة التنبؤات الجوية، محمود شاهين، المواطنين، التزام المنازل خلال فترة الظهيرة، موضحا أن فصل الصيف سيبدأ رسميا في 21 يونيو/حزيران الجاري، مطالباً بتجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس، والإكثار من شرب السوائل، وارتداء الملابس القطنية، وارتداء غطاء للرأس، وتجنب الجلوس في الأماكن سيئة التهوية، والتوجه إلى أقرب مستشفى في حال ارتفاع درجة حرارة الجسم، خاصة في ظل وباء كورونا.
وخلت شوارع القاهرة الكبرى، إلى حدٍ ما، من السيارات في وقت الظهيرة، اليوم الأربعاء، وأعلنت الشركة المصرية لإدارة وتشغيل مترو الأنفاق، والهيئة القومية لسكك حديد مصر، رفْع درجة الطوارئ القصوى لمواجهة ارتفاع درجات الحرارة، مع زيادة عدد رحلات المترو، لمنع تكدّس المواطنين في المحطات.
وتسبب ارتفاع درجة الحرارة في حالة من القلق لدى الحكومة، وناشدت وزارة الكهرباء الأهالي تخفيف الضغط على الشبكة أثناء النهار، والتقليل من استخدام الأجهزة الكهربائية، خاصة أن الحرارة المرتفعة تؤثر سلباً على كفاءة المحطات.
كما أجبرت الموجة الحارة وزارة الصحة على إعلان الطوارئ لاستقبال المواطنين الذين يمكن أن يتعرضوا لضربات شمس. كما شددت إدارة الحماية المدنية التابعة لوزارة الداخلية الإجراءات لمواجهة أي حريق بسبب ارتفاع درجات الحرارة.