مواجهات عنيفة بتعز ولحج قبل ساعات من موعد "الهدنة"

مواجهات عنيفة بتعز ولحج قبل ساعات من موعد "الهدنة"

26 يوليو 2015
الصورة
تواصل المواجهات بين "المقاومة" والحوثيين في لحج (فرانس برس)
+ الخط -

تواصلت المواجهات العنيفة والغارات الجوية للتحالف العربي في محافظات تعز ولحج وأبين، قبل ساعات من الموعد المقرر لبدء نفاذ هدنة أعلنتها دول التحالف أمس السبت.

وأفادت مصادر محلية في محافظة تعز، بأن العديد من القتلى والجرحى سقطوا في مواجهات عنيفة شهدتها مناطق في "جبل صبر"، الاستراتيجي في المدينة، مشيرة إلى أن الحوثيين والموالين للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، يحاصرون منطقة "حدنان" ويقومون بقصف بمختلف القذائف.

وحسب مصادر في "المقاومة"، فقد تمكن المقاومون من إحراق طاقمين خلال المواجهات العنيفة في منطقة "حدنان" ومديرية "مشرعة"، وسط أنباء عن سقوط ثمانية قتلى من الحوثيين.

وفي محافظة لحج، تواصلت المواجهات بين "المقاومة الشعبية" والقوات الموالية للحوثيين، حيث حققت "المقاومة" تقدماً نوعياً أمس السبت واقتربت من مدينة "الحوطة".

وشن التحالف بالتزامن مع المواجهات غارات في مناطق متفرقة، أبرزها "منطقة كرش"، حيث استهدف التحالف مقر إدارة الأمن ومكتب البريد والاتصالات ومواقع أخرى يسيطر عليها الحوثيون.

وفي محافظة أبين، قصف التحالف العديد من المواقع والتجمعات الموالية للحوثي، ومنها معسكر اللواء 15 مشاة ومواقع حكومية يسيطر عليها الحوثيون.

وارتفعت حدة المواجهات جنوباً في الأيام الأخيرة إثر المحاولات المستمرة من قبل "المقاومة" والتحالف العربي لتحرير المدن المجاورة لمدينة عدن، واستهداف التهديدات المحتملة للمدينة.

ومن المقرر أن تدخل الهدنة التي أعلنت عنها قيادة التحالف العربي حيز التنفيذ مساء اليوم (11.59)، فيما لم يعلن الحوثيون حتى اللحظة موقفاً رسمياً من الهدنة المعلنة.

وعقد المبعوث الأممي إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، لقاء اليوم الأحد بالرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، في مقر إقامته بالعاصمة السعودية الرياض، بعد يوم من إعلان التحالف موعد بدء الهدنة.

ويجري ولد الشيخ مشاورات لاستطلاع "إمكانية تنفيذ وقف شامل لإطلاق النار واستئناف العملية السياسية السلمية والشاملة"، حسب بيان صادر عنه.

اقرأ أيضاً: "المقاومة الشعبية" تعلن اعتقال شقيق عبد الملك الحوثي

المساهمون