مليارديرات النفط يحققون مكاسب رغم تهاوي الأسعار

07 فبراير 2016
الصورة
محطات الوقود ساهمت بالحفاظ على ثروة مليارديرات النفط (Getty)

 

على الرغم من أن معظم مليارديرات النفط الكبار في أميركا خسروا جزءاً من ثرواتهم خلال العامين الماضيين، إلا أنه وللمفارقة فإن هنالك من كسب وازدادت ثروتهم منذ بدء دورة انهيار النفط وحتى نهاية العام الماضي.

وحسب رصد لموقع "ماركت ووتش" الأميركي الذي يرصد ثروات الأثرياء وموجوداتهم بناءً على مؤشرات "وول ستريت"، فإن ثروة كل من الأخوين ديفيد وتشارلز كوش ارتفعت في العامين الماضيين بنسبة 7.05%، أي أنها ارتفعت من 42 مليار دولار في العام 2014 إلى 44.9 مليار دولار.

ويملك الأخوان الشريكان مجموعة من المصافي ومحطات توزيع الوقود في أميركا. ويقدر أن الزيادة في ثروتهما نتجت عن بيع المحروقات وتحقيق هوامش ربحية مميزة في المصافي.

كما ارتفعت كذلك ثروة ملياردير الطاقة ريتشارد كيندر من 9.2 مليارات دولار إلى 11.3 مليار دولار بنهاية العام الماضي.

أما الملياردير هارولد هام الذي يعد من كبار المستثمرين في النفط الصخري ويملك شركة "كونتننتال ريسوريز"، فقد خسر أكثر من نصف ثروته بسبب انهيار أسعار النفط.

وحسب "ماركت ووتش"، فإن ثروته هبطت من 18.5 مليار دولار في منتصف العام 2014 إلى 9.3 مليارات دولار في نهاية العام الماضي.

ويذكر أن الملياردير هارولد هام واجه في هذه السنوات كذلك خسائر طلاقه من زوجته، وهو طلاق كلفه حوالى مليار دولار.

ويرى بعض خبراء الثروات أن الأرباح التي حققها المليارديرات في قطاع الطاقة خلال هذه الأعوام العجاف تعود إلى أنهم نوعوا استثماراتهم من جهة ونفذوا صفقات في توقيت سليم، حيث لم يوقعوا عقوداً نفطية طويلة لمصافيهم. أما الذين خسروا فمعظمهم في مجال إنتاج الخامات النفطية.

وأنهى النفط، الأسبوع الماضي، على هبوط بعد تعاملات متقلبة، الجمعة الماضي، عقب ارتفاعه على مدار أسبوعين متتاليين في ظل تكهنات بشأن اتفاق محتمل بين كبار منتجي الخام قابلتها مخاوف من استمرار تخمة المعروض.

وهبطت العقود الآجلة للنفط الأميركي 83 سنتاً أو 2.62% عند التسوية إلى 30.89 دولاراً للبرميل بعدما لامست المستوى 32.45 دولاراً.

ونزلت العقود الآجلة لبرنت 40 سنتاً أو 1.16% عند التسوية إلى 34.06 دولاراً للبرميل بعد تعاملات تراوحت بين 33.81 دولاراً و35.14 دولاراً للبرميل.

 

 

 
اقرأ أيضاً:
تكهنات بـ"خفض منسق" للإنتاج ترفع أسعار النفط
أوبك خسرت 543 مليار دولار خلال 2015