مقتل 4 ونحو 100 مصاب أجنبي في انفجار بيروت

لندن
العربي الجديد
05 اغسطس 2020

قضى ثلاثة مواطنين مصريين وأسترالي نحبهم في الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت، أمس الثلاثاء، وأصيب عدد كبير من المقيمين العرب والأجانب، من بينهم نحو 50 من موظفي الأمم المتحدة، وسفير كازاخستان، وعدد من العاملين في سفارتي هولندا وروسيا.

وخلّف الانفجار المروع أكثر من مائة قتيل ونحو 4 آلاف مصاب، وأبلغ كثيرون عن مفقودين من عائلاتهم وأصدقائهم وزملائهم، بينهم لبنانيون وأجانب، فيما أكد مسؤولون أن حصيلة الضحايا لا يمكن تحديدها إلا بعد رفع الأنقاض المتواصل منذ أمس.

وأكدت السفارة المصرية في بيروت، عبر "فيسبوك"، وفاة المصريين الثلاثة، وهم رشدي أحمد الجمل، وعلي إسماعيل السيد شحاتة، وإبراهيم عبد المحسن السيد أبو قصبه. وقال رئيس الوزراء الأسترالي، سكوت موريسون، إن مواطناً أسترالياً قُتل في الانفجار، كذلك تضرر مبنى السفارة كثيراً، ولم تسجل إصابات خطرة بين الموظفين.

وكشفت وزارة الخارجية الأردنية عن إصابة سبعة أردنيين في انفجار مرفأ بيروت، وقال الناطق باسم الوزارة، الأربعاء، إن أربعة من المصابين الأردنيين تلقوا العلاج، ووضعهم الصحي جيد، والثلاثة الآخرون يرقدون حالياً في المستشفى لتلقي العلاج.

وأكدت السفارة المغربية في بيروت، أن مواطنة مغربية تعمل في منظمة تابعة للأمم المتحدة أصيبت بكسور في قدمها جراء الانفجار، وأنها تتلقى العلاج في أحد المستشفيات، وقالت سفارة اليمن إنها سجلت إصابة اثنين من مواطنيها في الانفجار، وإصابتهما بسيطة، وأعلن الهلال الأحمر العراقي إصابة 10 مواطنين عراقيين خلال الانفجار، وحالتهم جميعاً مطمئنة، ويتلقون العلاج اللازم.

وأعلنت الأمم المتحدة إصابة 48 من موظفيها، فضلاً عن 27 من أفراد أسرهم نتيجة الانفجار، فيما أكدت سفارة كازاخستان في بيروت إصابة السفير، من دون معلومات إضافية عن حالته الصحية، وتضرر أجزاء من مبنى السفارة. وأكدت سفارة هولندا إصابة 5 من موظفيها، وقالت السفارة الروسية إن موظفة أصيبت بجروح بسيطة، وإن مبنى السفارة تعرّض لأضرار.

ذات صلة

الصورة
سعد الحريري/سياسة/حسين بيضون

سياسة

رحبت فرنسا بقرار رئيس الوزراء اللبناني السابق (يتزعم تيار المستقبل)، سعد الحريري، أمس الثلاثاء، مساعدة الرئيس المكلف مصطفى أديب، على إيجاد مخرجٍ لتشكيل الحكومة بتسمية وزير مالية مستقلّ من الطائفة الشيعية يختاره هو، شأنه شأن الوزراء على قاعدة الكفاءة.
الصورة
سياسية/انفجار عين قانا/(تويتر)

سياسة

هزّ انفجار، اليوم الثلاثاء، بلدة عين قانا (جنوب لبنان)، فيما أشارت أنباء أولية إلى أنّه وقع في مبنى تابع لحزب الله يحوي مستودع أسلحة. ولم تتضح، إلى الآن، أسبابه، كما لم تصدر معلومات رسمية عن سقوط ضحايا أو إصابات.
الصورة
حريق وسط بيروت (فيسبوك)

اقتصاد

اندلع حريق كبير، صباح اليوم الثلاثاء، داخل مجمّع تجاري قيد الإنشاء في وسط بيروت من دون أن تعرف أسبابه بعد. وأفادت المديرية العامة للدفاع المدني في لبنان، بأنّه تمت السيطرة على الحريق ولم تسجل أي إصابات.
الصورة
مصطفى أديب-حسين بيضون

سياسة

حوالي أربعين دقيقة دام لقاء رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون ورئيس الحكومة المكلّف مصطفى أديب في قصر بعبدا، اليوم الاثنين، قبل أن يخرج الأخير ويكتفي بالقول أمام الصحافيين "أتيت اليوم للقاء الرئيس عون للمزيد من التشاور وإن شاء الله خير".