مقتل مدنيين اثنين في قصف للنظام السوري على ريف إدلب الجنوبي

مقتل مدنيين اثنين في قصف للنظام السوري على ريف إدلب الجنوبي

21 اغسطس 2020
الصورة
استهدفت قوات النظام مزارعين أثناء قطافهم لموسم التين (فرانس برس)
+ الخط -

قتل مدنيان وأصيب آخرون جراء قصف لقوات النظام السوري، صباح اليوم الجمعة، استهدف مزارعين في ريف إدلب الجنوبي، شمال غربي سورية، فيما ردت فصائل المعارضة بقصف مواقع قوات النظام.

وقالت مصادر محلية، لـ"العربي الجديد"، إنّ مدنيين اثنين قتلا وأصيب ثلاثة إثر استهداف قوات النظام لمزارعين أثناء قطافهم لموسم التين على أطراف بلدة الفطيرة جنوبي إدلب.

وأوضحت المصادر أنّ قوات النظام قصفت البلدة براجمات الصواريخ وقذائف المدفعية الثقيلة، بينما عملت فرق الدفاع المدني على انتشال القتلى والمصابين إلى أقرب نقطة طبية.

وكثفت قوات النظام، خلال الساعات الأخيرة، من قصفها المدفعي والصاروخي على قرى الموزرة، والبارة، وعين لاروز الواقعة في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، ما أدى إلى وقوع أضرار مادية في ممتلكات المدنيين الخاصة والعامة.

وكان أصيب ثلاثة مدنيين بجروح، أمس الخميس، جراء انفجار لغم أرضي أثناء جني محصول التين في بلدة البارة في منطقة جبل الزاوية.

من جهتها، أعلنت فصائل المعارضة عن تدمير مدفع ميداني لقوات النظام من عيار 130 مليمتراً في قرية معرة الصين بريف إدلب الجنوبي، وذلك رداً على الخروقات المتكررة من جانب تلك القوات لاتفاق وقف إطلاق النار.

في غضون ذلك، دخل، الليلة الماضية، رتل عسكري جديد للقوات التركية من معبر كفر لوسين شمال إدلب، واتجه نحو نقاط المراقبة التركية في المنطقة. 

وحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإنّ الرتل يتألف من 20 آلية، بينها ناقلات جند، وتحمل الشاحنات مواد لوجستية وعسكرية.