#معركة_الكرامة 2... إسناد لإضراب الأسرى الفلسطينيين

#معركة_الكرامة 2... إسناد إلكتروني لإضراب الأسرى الفلسطينيين

09 ابريل 2019
الصورة
الملاعق والشوك تكسر قيود السجن (فيسبوك)
+ الخط -
يسعى الفلسطينيون عبر مواقع التواصل الاجتماعي لخلق حالة من التضامن مع الأسرى داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي بعد إعلانهم البدء التدريجي بالإضراب المفتوح عن الطعام، وذلك من خلال التغريد على وسمي "#معركة_الكرامة2" و"#معركة_الكرامة".

ويشارك في الإضراب المفتوح عن الطعام، والذي أعلن عنه يوم أمس الاثنين، عدد من قيادات الحركة الأسيرة كمقدمة لاحتجاج وإضراب أوسع بالسجون الإسرائيلية، احتجاجاً على سوء أوضاع أكثر من ستة آلاف أسير داخل السجون ورفضاً للممارسات الإسرائيلية العدائية المتواصلة بحقهم.

وتركزت منشورات الناشطين على "فيسبوك" و"تويتر" على نشر صور الأسرى، والتصاميم والعبارات المؤيدة لإضرابهم، إسناداً لهم في معركة الأمعاء الخاوية ضد مصلحة السجون الإسرائيلية.

ونشر الصحافي محسن الإفرنجي صورة لعدد من الأسرى الفلسطينيين، وأرفقها بتغريدة قال فيها "أعانكم وحفظكم الله أيها الأبطال، وأنتم تواجهون المحتل الغاصب متجاوزين حدود الزمان والمكان، تواجهون صلفه واستكباره حتى وأنتم في القيد خلف أسوار السجن، تواجهون محتلا اعتقد أنه نال منكم بعد أسركم وتعلمونه أن الحرية والكرامة لا توهب بل تنتزع، #معركة_الكرامة2".


أما الناشط مازن شبير، فقد نشر تصميماً للأسرى الفلسطينيين، مرفقاً بخبر بدء قيادات الحركة الأسيرة بالإضراب المفتوح عن الطعام، وقال في منشور عبر فيسبوك: "الأسرى يرتدون ملابس السجن (الشاباص) بعد إعلان حالة النفير في كافة السجون استعدادا للالتحاق بالفوج الأول من المضربين".

ولم تقتصر المشاركات على الناشطين فحسب، إذ نشرت عبر وسم #معركة_الكرامة2 عدد من الصفحات مقاطع فيديو لفعاليات تضامنية، وصوراً لتصاميم تضامنية مع الأسرى، كان منها صور للأغلال التي تقيد أيدي الأسرى، وأخرى لأدوات طعام "ملاعق وشوك" تم تقييدها بسلاسل، وكتب عليها "معركة الكرامة 2".

وضمت الصور كذلك تصميماً لقبضة على الأسلاك الشائكة كتب عليها "لأنك حر كن مع حريتهم"، وأخرى لأمعاء صُورت وكأنها يد ترفع شارة النصر، في دلالة على رقم 2، وهو الإضراب الثاني للأسرى الفلسطينيين داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي.

أما الناشطة نور البنا، فقد أرفقت بتغريدتها أسماء وتفاصيل تتعلق بقيادات #معركة_الكرامة2 الذين بدأوا الإضراب عن الطعام، وهم الأسير محمد عرمان (40 عاما)، من رام الله، محكوم 36 مؤبدا، ممثل أسرى حماس، سجن ريمون، الأسير زيد بسيسي (41 عاما)، من طولكرم، محكوم مؤبد و55 عاما، ممثل أسرى الجهاد الإسلامي، سجن ريمون، الأسير أكرم أبو بكر (41 عاما)، من طولكرم، محكوم مؤبد، ممثل عن أسرى فتح، سجن نفحة، الأسير وائل الجاغوب (43 عاما)، من نابلس، محكوم مؤبد، وهو ممثل أسرى الجبهة الشعبية/ سجن ريمون، الأسير حسين درباس (37 عاما)، من القدس، محكوم 25 عاما، ممثل أسرى الجبهة الديمقراطية، سجن ريمون.

بينما كتب الناشط محمد صبري عبر "تويتر": 30 أسيرا كتبوا وصاياهم وأودعوها لدى قيادة السجون، وهم فرسان كتيبة الفدائيين الذين سيخوضون الإضراب عن الماء، #معركة_الكرامة2. أما الناشط محمود أبو رجب، فقد نشر صورة لقضبان السجن التي كُسرت بالملعقة والشوكة، مرفقاً التصميم بالقول: "معدتك الخاوية تلك مليئة بالوطن، والوطن لا يهزم ولا يجوع".


بدوره، غرد الناشط علي فروانة عبر وسم #معركة_الكرامة2 على تويتر، قائلاً: "إلى الذين ضحوا بأعمارهم من أجلنا، أنتم الأحَرار ونحن السجناء، ما ذلّكم قيد، ولا همّكم سجان وبإِضرابكم أشبَعتم العالم".

الطفل رمضان محمود كذلك عبر عن تضامنه مع الأسرى، عبر تغريدة له على تويتر، قال فيها بلغته العامية: "أسرانا البواسل في سجون الاحتلال الإسرائيلي بدأوا إضرابا عن الطعام، آخر وسيلة بيملكوها للدفاع عن كرامتهم والمطالبة بحقوقهم، احكوا عن إخوانكم الأسرى.. اكتبوا عنهم.. اذكروهم بدعواتكم".



المساهمون