مصر عن صفع أحد مواطنيها بالكويت: حادث فردي

27 يوليو 2020
الصورة
وزيرة الهجرة المصرية نبيلة مكرم (فيسبوك)

قالت وزارة الهجرة وشؤون المصريين في الخارج، الأحد، إن "حادث اعتداء مواطن كويتي على شاب مصري يعمل في جمعية صباح الأحمد التجارية في الكويت (صفعه على وجهه ثلاث مرات متتالية)، هو حادث فردي، ولا يؤثر على متانة العلاقات الثنائية بين الشعبين المصري والكويتي، واستقرار مئات الآلاف من العمالة المصرية بدولة الكويت".

وأفادت وزيرة الهجرة المصرية، نبيلة مكرم، بأنها تواصلت مع القنصل العام لمصر بالكويت، السفير هشام عسران، لمتابعة موقف الشاب المصري الذي تعرض للاعتداء من قبل أحد المواطنين الكويتيين أثناء تأدية عمله، معربة عن تقديرها لسرعة التحرك من قبل القنصلية العامة، وكذلك من قبل السلطات الكويتية "التي لا تفرق بين العاملين على أراضيها، وتعامل المصريين معاملة الكويتيين"، وفق بيان للوزارة.

وصرح عسران أن "السلطات الكويتية ألقت القبض على الشخص المعتدي، وتم تسجيل القضية كجنحة"، مشيراً إلى تواصل الجهات المعنية بالكويت مع الشاب المصري المعتدى عليه، وكذلك إعلان جمعية "صباح الأحمد"، برئاسة ناصر ذعار العتيبي، التابع لها المتجر، تضامنها مع الشاب.

من جهته، قال المتحدث باسم مجلس النواب المصري، صلاح حسب الله، إن كرامة جميع المصريين في الخارج هي "خط أحمر"، وبالتالي لا يجب أن تسمح الحكومة المساس بكرامة أي مصري خارج الحدود من قريب أو بعيد، والدفاع عن المواطن المصري المعتدى عليه، أو غيره من أبناء مصر في الخارج، معتبراً أن الحادث هو تصرف فردي، ولن يؤثر بأي حال على العلاقات بين الشعبين المصري والكويتي.