مائدة اليمن الرمضانية: حلويات وسمبوسة

مائدة اليمن الرمضانية: حلويات وسمبوسة

صنعاء
كمال البنا
02 مايو 2020
+ الخط -
تتنوّع الأكلات الشعبية اليمنية خلال رمضان، منها ما هو موسمي لا يقدّم إلا خلال هذا الشهر، وبعضها موجود في باقي أيام السنة. ولعلّ أبرز وجبتين شعبيتين مرتبطتين برمضان هما السمبوسة والحلوى الصنعانية، كالرواني، والشعوبية، والقطايف والكنافة. 

يقول فيصل فتحي، مالك أحد محلات الحلوى، إنّ متجره يجد إقبالاً كبيراً خلال رمضان. ويشرح لـ"العربي الجديد" أنّ الحلوى الصنعانية هي في الأصل وجبة تركية، وصلت إلى اليمن إبان الحقبة العثمانية. ويذكر بعض أنواع الحلوى التي يقدمها، ومنها: الشعوبية، والبقلووش، والرواني، والقطائف، والكنافة، إضافة إلى أنواع أخرى كثيرة.

من جهته، يرى المواطن صالح منير أن هذه الحلوى تمنح الجسم طاقة، لهذا تحضر في وجبات الصائمين، وهي وجبة أساسية عند اليمنيين في شهر رمضان، ولا يمكن الاستغناء عنها، سواء كعادة موسمية أو كوجبة مجردة ذات قيمة غذائية عالية.

أما السمبوسة فهي وجبة سريعة، تُحضّر بأنواع مختلفة، كالسمبوسة بالجبن، واللحم، والخضروات، وهي تقدم ساخنة في لحظات الإفطار، وتعد وجبة رئيسية في المائدة اليمنية في رمضان، ولا يمكن الاستغناء عنها، بحسب المعلم أحمد علي، الذي يقوم بإعداد هذه الوجبة في أحد المطاعم في صنعاء.



ويشرح أديب العليمي تاريخ هذه الوجبة لـ"العربي الجديد": "السمبوسة وجبة هندية تسللت إلى اليمن عبر مدينة عدن خلال الاستعمار البريطاني"، لكنه يرى أن اليمنيين أضافوا إليها طابعهم الخاص، وأبدعوا في تحضيرها. ويقول: "السمبوسة وجبة شهية وغنية بالكربوهيدرات، لا يمكننا الاستغناء عنها في لحظات الفطور". 

دلالات

ذات صلة

الصورة
مشروع يمني

مجتمع

بعد أن كانت تبحث عن عمل يخوّلها مساعدة أسرتها مادياً وتجاوز ظروف الحرب القاسية، استطاعت الشابة اليمنية سلمى العماري تحويل منزلها إلى حديقة خضراء وصارت صاحبة أشهر مشروع في اليمن يحمل اسم (Nilver). 
الصورة
عيد الأضحى في تعز

مجتمع

تحتفي مدينة تعز، وسط اليمن، بعيد الأضحى الحالي وتستعيد فرحة سكانها المعتادة بإقامة مظاهر مجتمعية وأخرى رسمية، إذ يواصل مهرجان القاهرة العيدي فعالياته الفنية والثقافية، منذ أن دشنه مكتب الثقافة في المحافظة، الثلاثاء الماضي، بقلعة القاهرة.
الصورة
ضواحي صنعاء مقصد اليمنيين في الأعياد

مجتمع

مع احتقان المدن اليمنية بضغوطات الحرب والقصف، وتدهور وضع الحدائق والمتنزهات فيها بسبب الإهمال، يلجأ اليمنيون إلى مغادرتها متّجهين صوب الريف لقضاء نزهات جميلة وسط الطبيعة.
الصورة
عيد الأضحى في الريف اليمني

مجتمع

يحرص سكان الريف اليمني على الحفاظ على طقوسهم في عيد الأضحى الذي بات فرصة لالتقاء أفراد العائلة بحسب العادات والتقاليد المتوارثة، والتي تشمل تفاصيل عدة من بينها التزاور، والموائد التي تجمع الأسرة والجيران.

المساهمون