لجنة التحقيق: ترجيح وجود قنبلة وراء سقوط الطائرة الروسية

لجنة التحقيق: ترجيح وجود قنبلة وراء سقوط الطائرة الروسية

08 نوفمبر 2015
الصورة
ترجيح بنسبة 90 بالمائة أن قنبلة وراء إسقاط الطائرة(Getty)
+ الخط -

نقلت وكالة "رويترز" عن عضو في فريق التحقيق في حادث سقوط طائرة الركاب الروسية، قوله إن "المحققين متأكدون بنسبة 90 في المئة من أن صوت الضوضاء الذي سمع في الثانية الأخيرة من تسجيلات الرحلة كان انفجار قنبلة".

وقال عضو فريق التحقيق، وهو مصري، طالباً عدم نشر اسمه، "المعطيات والتحليل حتى الآن للصوت المسجل في الصندوق الأسود يشيران إلى أنه انفجار ناتج عن وجود مواد متفجرة".

وأضاف "متأكدون بنسبة 90 في المائة أن الانفجار ناتج عن مواد متفجرة".

وسئل عن الشواهد التي جعلت فريق التحقيق متأكداً بهذه النسبة، فقال "لا يمكن أن أناقش ذلك الآن".

وأضاف أن هناك نسبة عشرة في المائة يعمل الفريق على استيضاحها قبل إعلان النتيجة النهائية.

وكانت دول غربية عدة، أهمها بريطانيا والولايات المتحدة، وألمانيا أخيراً، قد أعلنت أنها تشتبه بأن متشددين زرعوا قنبلة على متن الطائرة، والتي سقطت في شبه جزيرة سيناء يوم 31 أكتوبر/تشرين الأول، بعد 23 دقيقة من إقلاعها من مطار شرم الشيخ الدولي، وعلى متنها 224 شخصاً قتلوا جميعاً.

وكان المصري أيمن المقدم؛ رئيس لجنة التحقيق في الحادث، قال في مؤتمر صحافي أمس السبت، إن فريقه يدرس جميع الاحتمالات بشأن سبب الحادث بعد سماع صوت ضوضاء في تسجيلات الرحلة قبل سقوط الطائرة.

ويأتي ذلك، بعدما أعلنت جماعة "ولاية سيناء" المرتبطة بـتنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليتها عن سقوط الطائرة بعد ساعات من تحطمها، قبل أن تؤكد تبنيها العملية في بيان مصوّر.

اقرأ أيضاً: ألمانيا ترجّح فرضية زرع قنبلة داخل الطائرة الروسية

المساهمون