لبنان: مظاهرة جماهيرية في صيدا تطالب بحقوق اللاجئين الفلسطينيين

انتصار الدنان
30 يوليو 2019


شهدت مدينة صيدا عاصمة جنوب لبنان اليوم الثلاثاء، مظاهرة جماهيرية حاشدة شارك فيها فلسطينيون ولبنانيون، للتعبير عن رفضهم خطة وزير العمل اللبناني كميل أبو سليمان، المتعلقة بتنظيم العمالة الأجنبية، وشمل ضمنها العمالة الفلسطينية، بدعوة من الأمين العام للتنظيم الشعبي الناصري النائب أسامة سعد، واللقاء اللبناني – الفلسطيني.

وانطلقت المظاهرة الاحتجاجية على "إجراءات التضييق على الفلسطينيين، والمطالبة بحقوقهم المشروعة، وتعزيزا لمواجهة صفقة القرن التصفوية، وتأكيدًا لحق العودة ورفض مؤامرات التوطين والتشريد"، من ساحة الشهداء في مدينة صيدا، إلى ساحة النجمة حيث ألقى النائب أسامة سعد كلمة بالمتظاهرين.

وخرج الآلاف من مخيمي عين الحلوة، والمية ومية، ومخيمات بيروت والجنوب ووادي الزينة، والجوار اللبناني يحملون الأعلام اللبنانية والفلسطينية، رافعين شعارات فتح المعبر جنوب لبنان للعودة إلى فلسطين، وعدم التوطين، والتمسك بحق العودة.

مسؤول الجبهة الديموقراطية في صيدا، أبو المعتصم، قال: "إن الأحزاب الوطنية في صيدا، وعلى رأسها التنظيم الشعبي الناصري وقفت إلى جانب الشعب الفلسطيني في حقه في العمل والتملك وغيرها من الحقوق المدنية والاجتماعية، واعتبار الفلسطيني لاجئا في لبنان، وليس أجنبيا أتى باحثا عن عمل".

وعن المظاهرة اليوم والتي تعتبر بمثابة رسالة للحكومة اللبنانية، قال:"نحن هنا اليوم لنقول لرئيس الجمهورية ميشيل عون، ورئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، أننا واللبنانيون أخوة، ونحن لاجئون في لبنان منذ واحد وسبعين عاماً، ونريدكم أن تحيطونا بمعاملة مختلفة عن الأجنبي الوافد إلى لبنان من أجل العمل". وأضاف: "نتمنى على مجلس النواب أن يستصدر قانونا معدلا يعطي اللاجئ الفلسطيني حقوقه الاجتماعية".

يطالبون بحقوق الفلسطينيين المدنية (انتصار الدنان) 

وأضاف "لأول مرة تشارك مدينة صيدا بالحراك، منذ بدء الاحتجاجات ضد خطة الوزير كميل أبو سليمان، ونحن مستمرون بالاعتصامات والمظاهرات حتى يتراجع الوزير عن قراره، وتحقيق أكبر عدد من مطالبنا الإنسانية".

العضو في المكتب السياسي في الحزب الديمقراطي الشعبي، إبراهيم جمعة، قال: "للمرة الأولى منذ سبعين عاماً أرى هذا التلاحم بين الشعب الفلسطيني، وقابله تلاحم لبناني، وفي مدينة صيدا تحديداً لا نستطيع فصل الشعب الفلسطيني والمخيمات الفلسطينية عن الشعب اللبناني الصيداوي، لأن القضية الفلسطينية هي التي تجمعنا، وهي القضية المركزية التي طالما دافعنا عنها وما زلنا".

متمسكون بحقهو بالعودة (انتصار الدنان) 

وأضاف "تجمعنا اليوم هذه المظاهرة للمطالبة بالحقوق المدنية والاجتماعية للشعب الفلسطيني الذي يجب أن يعيش بكرامة، حتى تحرير أرضه، والعودة إليها".

وتابع "الشعب الفلسطيني يجب أن ينال حقوقه كاملة، من دون تجزئة، وهذه الاعتصامات يجب أن تستمر من أجل نيل الحقوق، والمظاهرة اليوم فرصة ذهبية للتعبير عن المطالب بشكل حضاري". ودعا إلى البت بأسرع وقت ممكن بالمطالب، وعدم وضع الملف في أدراج الحكومة حتى لا يضيع حقنا".

يؤكدون على التلاحم اللبناني الفلسطيني (انتصار الدنان) 


وزير العمل: أريد المطالب خطياً

من جهته، أكد وزير العمل كميل أبو سليمان أن "الاقتصاد الأسود يضر بلبنان وبالعمالة الأجنبية، لذلك فإن تنظيم شؤون العمال أمر ضروري"، مشددا على أن "إعفاء الفلسطينيين من إجازات العمل يحتاج إلى تعديل القانون وطلب استثنائهم من تطبيق القانون غير قابل للتنفيذ".

وأشار في حديث إذاعي اليوم الثلاثاء، إلى أنه طلب نصاً خطية بالمطالب الفلسطينية، معربا عن اقتناعه بأن "وضع الفلسطينيين صعب"، ومشيرا إلى أنه يطبق الخصوصية المتعلقة بهم كلاجئين ويعترف بها ويعتبرها حقا مكتسبا.

وقال: "أنا من أكبر المدافعين عن القضية الفلسطينية في المحافل الدولية، ولكن لا أحد يستطيع أن يطلب مني عدم تطبيق القانون. أشعر بأن الضجة الفلسطينية غير بريئة".
وقال: "إذا كان الفلسطينيون لا يريدون حضور الاجتماعات فلا يمكنني أن استمع إليهم، وسأستمر بتطبيق العمل. أعمال التفتيش مستمرة".


وأشار إلى أنه "من ضمن التسهيلات لم يعد مطلوب من الفلسطيني إبراز تسجيل للضمان. وقترحت استبدال عقد العمل للفلسطيني بإفادة تثبت أن المؤسسة التي يعمل بها غير وهمية".

ولفت إلى أنه منذ انطلاق الخطة فتحت فرص عمل عدة أمام اللبنانيين و"وصلنا لغاية الآن لأكثر 1400 وظيفة حصل عليها اللبنانيون".

ذات صلة

الصورة
معتقلون في السجون السورية (الشبكة السورية لحقوق الإنسان)

أخبار

نظّم ناشطون في مدينة إدلب شمال غربي سورية مظاهرة، مساء أمس الأربعاء، للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين السوريين داخل معتقلات النظام، ولا سيما مجهولي المصير منهم.
الصورة
سياسة/تظاهرى درعا/(تويتر)

أخبار

شارك عشرات الأشخاص في مظاهرة ضد النظام السوري بمحافظة درعا، جنوبي سورية، فيما أجلت الفعاليات الأهلية في محافظة السويداء مظاهرة مناوئة للنظام إلى يوم السبت المقبل، بعد اعتقال سلطات النظام أحد الناشطين وسعيها لمقايضة الإفراج عنه بتغيير هتافات المحتجين.
الصورة
لبنان ينتفض/ اليوم الرابع (حسين بيضون/العربي الجديد)

مجتمع

ترابط المرأة اللبنانية في ساحات الحراك منذ بدايته، تصرخ وتنادي بحقوقها وحقوق شعبها، تؤازر وتدعم وتعمل، وتنقل لأطفالها الصورة التي يجب أن يكون عليها الوطن، المغايرة تماماً للظلم، الذي أخرج الناس إلى الشوارع.
الصورة
فلسطينيات يطالبن بقوانين تحميهن من العنف الأسري(العربي الجديد)

مجتمع

تظاهرت نحو مائتي امرأة فلسطينية اليوم الإثنين، أمام مقر الحكومة الفلسطينية بمدينة رام الله وسط الضفة الغربية، بالتزامن مع انعقاد الجلسة الأسبوعية للحكومة، وذلك عقب ما أثارته قضية وفاة الشابة الفلسطينية إسراء غريب (21 عاما)