كورونا يصيب مسعفَيْن في الصليب الأحمر اللبناني

15 يوليو 2020
الصورة
سيتم إخضاع عائلات المسعفين المصابين للفحوص المخبرية (تويتر)

أعلن الصليب الأحمر اللبناني في بيان، اليوم الأربعاء، إصابة اثنين من مسعفيه بفيروس كورونا، وأنه سيتم إخضاع عائلات المسعفين المصابين للفحوص المخبرية للتأكّد من عدم انتقال العدوى إليهم.

وأشار البيان إلى أنّه "بعدما تبيّن أنّ أحد العاملين في أحد مستشفيات بيروت قد أصيب بفيروس كورونا، وهو في الوقت عينه مسعف متطوّع في الصليب الأحمر اللبناني، في الضاحية الجنوبية. ولأنه نقل العدوى إلى زميلةٍ في المركز، فقد قام الصليب الأحمر اللبناني وبحسب إرشادات منظمة الصحة العالمية، والبروتوكولات المتبعة عالمياً، بإجراءات التتبّع للمخالطين. وقد تمّ فحص جميع المسعفين المخالطين، وإلزامهم الحجر الصحي. وسيتم إعادة فحصهم خلال وفور انتهاء مرحلة الحجر". 

وتابع البيان، "لقد التزم الصليب الأحمر اللبناني طوال هذه الأزمة بأعلى درجات الوقاية والحذر، لمواصلة تقديم خدماته الحيويّة في جميع أنحاء لبنان بالرغم من المخاطر المترتّبة على ذلك. فمنذ اللحظات الأولى لأزمة كوفيد-19، والصليب الأحمر ينفّذ بروتوكولات السلامة، بما في ذلك تعقيم سيارات الإسعاف والتدريب واستخدام معدّات الحماية الشخصية، من أجل ضمان سلامة عامّة الناس والمرضى والمتطوّعين والموظّفين. وبفضل ذلك، تمكّن من نقل 2637 مشتبهاً في إصابتهم أو مصابين بالفيروس بشكل آمن، منذ فبراير/شباط الماضي، فضلًا عن نقل 29,848 فحص PCR إلى المختبرات المعتمدة".

وفي سياق امتحانات الجامعة اللبنانية التي أرجئت بسبب فيروس كورونا، بعد إصابة تلامذة في فروع تابعة لها بالفيروس، وفي ظلّ رفع الطلاب الصوت عالياً، خوفاً من انتقال العدوى وضمانة لسلامتهم وصحتهم، عقد مجلس العمداء اليوم جلسة برئاسة رئيس الجامعة اللبنانية، فؤاد أيوب.

وانطلاقاً من توجّه الحكومة اللبنانية اعتبار البلاد مفتوحة، ضمن التعبئة العامة المفروضة، تقرّر التأكيد على متابعة الامتحانات الحضورية في جميع الكلّيات ابتداءً من يوم الإثنين المقبل، مع الالتزام بجميع التدابير الوقائية والصحية الصارمة. وتُرك لكلّ عميد في وحدته إمكانية إجراء دورة امتحانات حضورية استلحاقية، لكلّ حالات الغياب القسرية المبرّرة المرتبطة بفيروس كورونا، وخلافاً لأي قرار سابق، تحديد عطلة الأسبوعين الصيفية، وفق ما تتطلّبه أوضاع كليته وامتحاناتها.

 

وبحسب البيان، يعود لكلّ عميد كلية تقرير ما يلزم للتعامل مع الحالات الخاصة المتعلقة بالأساتذة والطلاب والموظفين والأجراء والمدربين، لناحية الإجازات والسفر خلال الفترة الراهنة، وتؤجّل امتحانات الدخول للسنة المنهجية الأولى، من العام الأكاديمي القادم 2020-2021، والتي كانت مقررة خلال شهر يوليو/ تموز الحالي، إلى مواعيد لاحقة، يُعلن عنها قريباً، على ألا تتجاوز شهر سبتمبر/ أيلول المقبل.