#قصفة_زيتون تدعم المزارعين الفلسطينيين... بريطانيا تكفّر عن وعد بلفور؟

#قصفة_زيتون تدعم المزارعين الفلسطينيين... بريطانيا تكفّر عن وعد بلفور؟

13 أكتوبر 2017
الصورة
تدعم الحملة المزارعين الفلسطينيين (سعيد خطيب/فرانس برس)
+ الخط -
أطلقت وزارة الخارجية البريطانية حملة "#قصفة_زيتون"، من أجل دعم حق المزارعين الفلسطينيين في الوصول إلى أرضهم، وشارك العرب عبر الوسم، وانتقدوا الحملة، مذكرين بوعد بلفور وتأييد الحكومة البريطانية، عام 1917، إنشاء وطن قومي لليهود في فلسطين.

وبدأت الحملة، الأربعاء، وغردت وزارة الخارجية البريطانية عبر حسابها الرسمي على "تويتر": "بدأت القنصلية البريطانية العامة في #القدس اليوم أول أيام قطف الزيتون في إطار حملة #قصفة_زيتون التي تهدف إلى مساعدة المزارعين الفلسطينيين". وشاركت صور وفيديوهات من الموقع.

وشارك المتحدث باسم الحكومة البريطانية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إدوين سموأل، في الوسم مغرداً "كثيراً ما يقع علي اللوم بسبب مآسي الحقبة الاستعمارية وأسأل عما تفعله بريطانيا لمساعدة الفلسطينيين. حملة #قصفة_زيتون تجيب عن بعض هذه الأسئلة".

وغرد فلسطينيون وعرب عبر الوسم، معتبرين أن "بريطانيا تساعد الفلسطينيين في قطف الزيتون وفي نفس الوقت تساعد في طردهم من أرضهم"، ورأوا أن "وعد بلفور جزء لا يتجزأ من تاريخكم. أما #قصفة_زيتون فما هي إلا عبارة عن لاصق جرح بعد عملية قلب مفتوح كنتم أنتم من تسببتم بفتحه".

المساهمون