فورد تلغي إنشاء مصنع في المكسيك بعد تهديدات ترامب

فورد تلغي إنشاء مصنع في المكسيك بعد تهديدات ترامب

04 يناير 2017
الصورة
الشركة ستنشئ مصنعاً بميشيغن لإنتاج سيارة كهربائية(كارل كورت /Getty)
+ الخط -
ألغت شركة صناعة السيارات الأميركية (فورد) خطط إنشاء مصنع جديد بتكلفة 1.6 مليار دولار في المكسيك، وسوف تستثمر 700 مليون دولار في مصنع بولاية ميشيغن لتصنيع سيارات كهربائية وذاتية القيادة.

وكان المصنع الذي تم الإعلان الربيع الماضي عن إنشائه في ولاية سان لويس بوتوسي بالمكسيك قضية خلافية استمرت شهورا بين الشركة والرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب.

كانت فورد تعتزم نقل إنتاج السيارات من طراز فوكس من ميشيغن إلى هذا المصنع، غير أن كبير المديرين التنفيذيين بفورد مارك فيلدز قال إن الشركة قررت خلال الأسابيع الأخيرة عدم بناء المصنع بسبب تراجع الطلب على السيارات الصغيرة في الولايات المتحدة.

ومع ذلك ستنقل إنتاج فوكس إلى المكسيك، ولكن الإنتاج سيتم عبر مصنع موجود في مدينة هيرموسيلو المكسيكية.

أما مصنع ميشيغن الذي يصنع حاليا طراز فوكس، فسوف يصنع منتجات أخرى العام المقبل.

في السياق ذاته، قال فيلدز إن الشركة سوف تستثمر 700 مليون دولار بمصنع في منطقة فلات روك بولاية ميشيغن، قرب ديترويت، لإنتاج نسخة تعمل بالغاز والكهرباء.

ولفت إلى أن المصنع سيوفر 700 فرصة عمل جديدة.

وخلال إعلانه عن التوسع بمصنع ميشيغن، لفت فيلدز إلى وعد ترامب بجعل الولايات المتحدة أكثر تنافسية، من خلال تخفيض الضرائب والتخفيف من حدة القيود واللوائح.

وفي مقر مصنع الشركة في فلات روك الثلاثاء، قال فيلدز "هذا تصويت ثقة بالنسبة للرئيس المنتخب ترامب في بعض السياسات التي قد يتبعها".

كان ترامب قد هدد بفرض ضرائب على الشركات التي تنقل إنتاجها إلى المكسيك وعلى شحن المنتجات إلى الولايات المتحدة بموجب اتفاق التجارة الحرة لأميركا الشمالية.

وقبل ساعات فقط من إعلان فورد، بث الرئيس المنتخب تغريدة، حذر فيها شركة جنرال موتورز من أن استيراد نسخ سيارات كروز الصغيرة من المكسيك سيتعرض لضربة إذا فرضت مثل هذه الضرائب.

من بين السيارات الجديدة التي سوف ينتجها مصنع فلات روك، سيارات كهربائية صغيرة، رباعية الدفع، ستعرض في الأسواق عام 2021. كما قالت فورد اليوم الثلاثاء إنها سوف تنتج نسخة تعمل بالغاز والكهرباء من طراز (إف-150)، مشيرة إلى أنها ستعرض في الأسواق عام 2020. ارتفع سهم فورد 3.3 بالمائة إلى 12.53 دولارا أميركيا بحلول منتصف النهار، بينما ارتفع سهم جنرال موتورز أقل من 1%.

 

(أسوشييتدبرس)

المساهمون