فرقة "مياس" اللبنانية تبهر برنامج مواهب بريطانياً

17 سبتمبر 2019
الصورة
لم تتأهل الفرقة إلى النهائيات (Britain's Got Talent/ فيسبوك)
أثارت فرقة "مياس" الراقصة اللبنانية، التي حملت اللقب في برنامج Arab's Got Talent عام 2019، ضجة كبيرة على وسائل التواصل الاجتماعي، بعد النجاح والتألق الكبيرين اللذين حققتهما خلال مشاركتها في برنامج The Champions Britain's Got Talent، وعلى الرغم من عدم تأهلها للنهائيات.

ونالت الفرقة المؤلفة من 31 شابة لبنانية، والتي يشرف عليها المدرب نديم شرفان، استحسان الجمهور وأعضاء لجنة التحكيم، بعد أن قدمت لوحة راقصة متميزة على أنغام مقطع من أغنية "أنت عمري" للفنانة الراحلة أم كلثوم، في النسخة البريطانية من برنامج المواهب، والتي جمعت بين مشتركين فازوا بنسخ مختلفة منه حول العالم.


وأشاد العديد من مستخدمي "تويتر" بأداء الشابات، اللواتي تتراوح أعمارهن بين 13 و25 عامًا، معتبرين أنّ نجاحهن يرفع رأس الشعب اللبناني عاليًا، كما شارك رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري، مقطع فيديو للوحة التي قدمتها الفرقة، وكتب: "عندما يرفرف علم لبنان!".


وفي الوقت الذي لوح به الحريري بنجاح الفرقة اللبنانية، اتهم البعض السياسيين اللبنانيين بمحاولة تشويه الصورة الحضارية التي يقدمها الفن اللبناني، حيث كتب زياد عبد الصمد: "بينما يرفع اللبنانيون اسم لبنان عاليًا إلى المريخ، تُمعن القيادات السياسيّة في البلاد بالنيل من سمعته، وتؤدّي ممارساتها الفاسدة والحقيرة لخفض تصنيفه لدى المؤسسات الدولية، بعد الفوز الكبير، فرقة (ميّاس) اللبنانية تبهر لجنة تحكيم Britain's Got Talent".

 

كما أشار البعض إلى أنّ النجاح الذي حققته الفرقة، يعطي الصورة الإنسانية التي تليق بالشعب اللبناني، ويجعل صوت الحب والفن يطغى على صوت الحرب والصراعات السياسية، حيث قالت الشاعرة اللبنانية مارلين معوض: "ألف تحية لفرقة مياس اللبنانية وللمدرب نديم شرفان، إبداع وإعجاز، وجه لبنان الحقيقي"، كما اقتبست عن الشاعر اللبناني سعيد عقل قوله: "لا تقل أمتي وتسطو بدنيا..نحن جار للعالمين وأهل".

دلالات