عشرات القتلى لـ"داعش" في مواجهات مع المعارضة جنوب دمشق

30 اغسطس 2015
الصورة
تتواصل المناوشات بين الطرفين (الأناضول)
+ الخط -

فقد تنظيم "الدولة الإسلامية"، (داعش)، أكثر من ثلاثين من عناصره الذين يسيطرون على أحياء الحجر الأسود والعسالي جنوب العاصمة السورية دمشق إثر تواصل الاشتباكات لليوم الرابع بين قوات التنظيم وقوات المعارضة السورية في مدخل حي القدم جنوب دمشق والذي تسيطر عليه المعارضة ويقع حالياً تحت حصار "داعش" وقوات النظام السوري معاً.

وأكد الناشط، مطر إسماعيل، لـ"العربي الجديد"، أن قوات "داعش" خسرت ستة من عناصرها على الأقل إثر هجوم شنته قوات "جيش الإسلام" المتواجدة في بلدة يلدا على "داعش" في حي الزين قرب الحجر الأسود فيما لم يخسر "جيش الإسلام" أيا من مقاتليه في المواجهات.

وأشار إسماعيل إلى أن هذه الاشتباكات جاءت بعد يوم واحد فقط من مقتل نحو عشرين من مسلحي "داعش" على خطوط التماس بين التنظيم وقوات المعارضة في مدخل حي القدم الشرقي الذي يفصل بين الحي وحي العسالي المجاور والذي يسيطر عليه "داعش".

وتتواصل في هذه الأثناء المناوشات بين الطرفين على خطوط التماس في حي الزين وفي محيط حي القدم في الوقت الذي يتوقع أن تتوسع به رقعة المواجهات بين الجانبين لتشمل معظم مناطق ضواحي العاصمة السورية الجنوبية.

ولفت إسماعيل إلى أن أوضاع المدنيين وقوات المعارضة في حي القدم سيئة جداً نظراً لإغلاق قوات النظام المعبر الوحيد الذي يصل مناطق سيطرتها غرب حي القدم بمناطق سيطرة المعارضة شرق الحي، وذلك بعد أن كان المعبر مفتوحاً لمرور المدنيين منذ توقيع قوات المعارضة وقوات النظام هدنة طويلة الأمد في حي القدم منذ نحو عام ونصف العام، كما أن الحي ليس فيه أي نقطة طبية أو مستشفى، الأمر الذي يجعل حياة كل من يصاب إثر الاشتباكات وعمليات القصف بحي القدم في خطر مع فرض "داعش" والنظام السوري حصارا كاملاً على الحي.

اقرأ أيضاً: داعش يكثف هجماته شمال حلب وغارات للتحالف على الرقة

المساهمون