صندوق النقد: التدابير التي اتخذتها قطر خففت من حدة الحصار

13 نوفمبر 2018
الصورة
من الإنشاءات التحضيرية للمونديال (Getty)
أكد مدير دائرة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى في صندوق النقد الدولي، جهاد أزعور، أن استثمارات وتجهيزات قطر لاستضافة مونديال 2022، قد ساهمت في تعزيز اقتصاد الدولة.

وفي تصريحات نقلتها وكالة الأنباء القطرية الرسمية (قنا)، اليوم الثلاثاء، قال أزعور إن "برنامج التنوع الاستثماري الذي تقوم به قطر وتجهيزاتها لاستضافة كأس العالم لعام 2022، ساهما في تعزيز اقتصاد البلاد".

واعتبر أن "التدابير التي اتخذتها قطر لمواجهة تداعيات الحصار الذي تتعرض له منذ أكثر من عام، ساهمت في تقليص آثار الوضع".

ورأى أن تلك التدابير "مكنت الاقتصاد القطري من اكتساب مزيد من الصلابة في مواجهة أي ظرف طارئ قد تتعرض إليه".


وأضاف أن "قطر عملت على تحرير الحركة التجارية، وتنويع الاستثمارات، وضخ سيولة في النظام المالي، ما ساهم في إدخال ديناميكية جديدة على الاقتصاد الوطني".

وعلى صعيد آخر، لفت أزعور إلى أنّ "المنطقة العربية واجهت، في المرحلة الماضية، تحديات أثّرت سلباً على اقتصاداتها".

ومستعرضا جملة التحديات، أوضح أنها تمثلت في "انخفاض معدل النمو، وتفاقم أزمة النازحين التي طال أمدها، والتراجع الكبير في أسعار النفط بعد عام 2014، وعدم الاستقرار الأمني الذي شهدته بعض الدول".

وشدد على "ضرورة توجه البلدان العربية نحو تنويع الاستثمارات في اقتصاداتها، وتفعيل دور القطاع الخاص بالتنمية الاقتصادية لتخفيض نسب البطالة، وتحسين معدلات النمو فيها".


(قنا، الأناضول)