شعب البحرين يردّ على تطبيع حكومة آل خليفة: سرّ معروف ولا يلزمنا

12 سبتمبر 2020
الصورة
من تحرك بحريني سابق تضامناً مع الشعب الفلسطيني (حسين الطريف/Getty)
+ الخط -

ما إن أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن تطبيع العلاقات البحرينية ــ الإسرائيلية ونقلها لتصبح علاقات علنية، حتى هب البحرينيون للتعبير عن غضبهم ورفضهم تطبيع نظامهم الحاكم مع الاحتلال.  

وتحولت منصة "تويتر" في البحرين إلى واجهة أعلن فيها البحرينيون بكل انتماءاتهم وطوائفهم رفضهم القاطع للخطوة التي اتخذها نظامهم منفرداً عن شعبه في التطبيع. فيما امتلأ تطبيق نستغرام" بصور وفيديوهات سجلها الناشطون البحرينيون رفضوا فيها هذه الخطوة. كما استذكر آخرون تضحيات الشهداء الذين قدمهم الشعب البحريني أثناء مشاركته في النضال العربي لدعم القضية الفلسطينية

وسخر المغردون البحرينيون من مباركة مجلسي الشورى والنواب البحرينيين قائلين إن هذه البرلمانات لا تمثلهم وإنها تأتمر بأمر النظام البحريني

وبينت مواقع التواصل الاجتماعي حجم القطيعة بين النظام الحاكم في البحرين وبين شعبه، حتى أن القواعد الشعبية التي يدعي النظام أنه يمثلها داخل البحرين ويحميها رفضت التطبيع ودانته، فيما اختار أشد مؤيدي النظام البحريني الآخرين السكوت عن التطبيع وعدم الترويج له، بعكس ما حدث في الإمارات حينما روجت الفعاليات الرسمية والثقافية للتطبيع

فيما اختارت الصحف البحرينية، المملوكة للحكومة، الترويج لعملية التطبيع رغم الرفض الشعبي لها

ويملك الشعب البحريني تاريخاً طويلاً من النضال السياسي في القضية الفلسطينية ورفض السياسات الإسرائيلية في المنطقة، كما أنه يحتج بشكل دائم على سياسات الاستيطان الإسرائيلية في مسيرات سلمية داخل البحرين، تواجه غالباً بالرصاص الحي والمطاطي والقنابل الغازية

وقال السياسي البحريني المعارض ورئيس جمعية العمل الوطني الديمقراطي إبراهيم شريف: " إلإعلان عن "صفقة سلام"!! خبر مضحك فعلا. هل كنا في حالة حرب حتى ندخل حالة سلم؟  كل ما في الأمر أن الأمور كانت تجري في السر واصبحت تقوم في العلن. موقف الحكومة "سر" معروف لكنه لا يلزمنا، فشعبنا لا يعرف خيانة الشقيق". 

 فيما قال محمد البوفلاسة: "هذا هو موقف الشعب البحريني، الحكومة ليست منتخبة ولا يمثلني قرار السلطة".

وقال أحمد الحربان ساخراً: "شرايكم قبل ما تنظمون رحلات مباشرة مع العدو الصهيوني الغاصب، ترجعون الرحلات المباشرة مع قطر. ما نبي نقول من باب "أشداء على الكفار رحماء بينهم" لأنه ما عاد.. ولكن من باب من أجل السلام وكذا".

 وقالت الناشطة البحرينية المعارضة والمدافعة عن حقوق الإنسان مريم خواجة: "لن أنسى أبداً التضامن المتبادل بين أبي المعتقل ومعتقلين فلسطينيين عندما كان مضربا عن الطعام.

بداية رسالتهم لأبي كانت: حريتك هي من حريتنا وحريتنا هي من حريتكوأردد هذه الكلمات للشعب الفلسطيني اليوم: حريتكم هي من حريتنا، وحريتنا هي من حريتكم". 

ونشر جاسم فخرو مقطع فيديو لناشطين وأطفال بحرينيين يرفضون التطبيع مع إسرائيل قائلا: "شرفاء البحرين يؤكدون .. لا للتطبيع . والدم ما يصير ماء.. فالطريق واحد، والألم واحد، والمصير واحد، والنبي واحد، والله واحد".

فيما وصف الدكتور عمر الشهابي يوم إعلان تطبيع دولته البحرين مع إسرائيل بـ" يوم الانكسار" قائلاً: "اليوم يوم انكسار. لكن لا خيار سوى نظل نحفر في الجدارالنهر يحفر مجراه، وذاكرة الناس لن تنسى ولن تغفر".

وقالت سمية المجذوب: "إن سقط جدار مناهضة التطبيع الرسمي اليوم، فجدار مناهضة التطبيع للمجتمع ثابت، وموقفنا لدعم نضال الشعب الفلسطيني موقف مبدئي لا يتأثر بتغيّر الرياح الجيوسياسية".

وقال حسين الأكرف: "أنا بحريني إذن أنا ضد التطبيع تلك هي أصالتنا وثقافتنا وإيماننا ومعتقدنا كشعب ووحده المسخ من يرحب بالمحتل ومن لا موقف له منه لا دين له ولا شرف وهو خارج عن ربقة الإنسانية. #التطبيع_خيانة". وأضاف: " عبارة: "انا بحريني وادعم قرار ....في تحقيق السلام" لا تنفي المواطنة لكنها تثبت خيانة الدين والإنسانية والعروبة والوطن".