مواقع التواصل تستعيد سيرة مزاحم عبد الحميد الشتر... أول شهداء البحرين بمواجهة الاحتلال

12 سبتمبر 2020
الصورة
الشهيد مزاحم عبد الحميد الشتر (تويتر)
+ الخط -

منذ إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب، مساء أمس الجمعة، موافقة دولة البحرين على تطبيع العلاقات مع الاحتلال الإسرائيلي، أطلق البحرينيون حملة عنيفة على مواقع التواصل الاجتماعي ضد القرار، فتصدّرت وسوم #بحرينيون_ضد_التطبيع #التطبيع_خيانه #البحرين_ترفض_التطبيع، قائمة الأكثر تداولاً في المملكة.

وبينما كان النظام وبعض المغردين المؤيدين لقراره، يحاولون رفع وسم #من_أجل_السلام، كانت صور الشهيد مزاحم عبد الحميد الشتر تنتشر على "تويتر".

الشتر (1955 ــ 1982)، هو أول شهداء البحرين في مواجهة الاحتلال. وكان قد التحق بالمقاومة الفلسطينية في لبنان عام 1978 ليستشهد في إبان الغزو الإسرائيلي لبيروت عام 1982.

وقد استعاد عشرات البحرينيين والعرب قصة الشتر وصوره، في محاولة للتذكير بارتباط البحرين بالقضية الفلسطينية. 

وكتب سامر زنين: "#فلسطين_قضية_الشرفاء البحريني مزاحم عبد الحميد الشتر شهيد المواجهة الصعبة لاجتياح 1982 من المقاومة الفلسطينية، دفن الشتر عند بوابة الجبهة التي صمد فيها في النبطية، حيث استشهد ممتشقاً "أر بي جي" في 21 حزيران 1982. فلسطين لا تنسى الشرفاء #التطبيع_خيانة".

وكتبت أسمى: "شهيد بحريني رأينا بحرين في سيرته، بحرٌ على بيروت المقاتلة في يومٍ كان، وبحرٌ على الخليج الهادر في يومٍ سيأتي، قاتل مرتين في اجتياحين أمام عدوّ واحد، في 78 وفي 82، وصمد مع من صمد بالموقف وبالسلاح".

وكتب اللبناني أمين الخشن على "فيسبوك": "‏مزاحم عبد الحميد الشتر، ‏مواطن بحريني استشهد أثناء التصدي للغزو الإسرائيلي في النبطية في 21 حزيران 1982 أثناء قتاله مع المنظمات الفلسطينيّة. ‏احتفلت باستشهاده دولة الإمارات العربية المتحدة وأطلقت اسمه على أحد شوارع الشارقة. ‏دفن في مقابر الشهداء في النبطية".

‏مزاحم عبد الحميد الشتر ‏مواطن بحريني استشهد أثناء التصدي للغزو الإسرائيلي في النبطية في ٢١ حزيران ١٩٨٢ أثناء قتاله مع...

Posted by Amin El Khechen on Friday, September 11, 2020

 

المساهمون