ساخرون من تصريح السيسي عن مفجّر الكنيسة:"شفيق يا راجل"

ساخرون من تصريح السيسي عن مفجّر الكنيسة:"شفيق يا راجل"

12 ديسمبر 2016
الصورة
الكنيسة بعد التفجير (العربي الجديد)
+ الخط -
أعلن الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، اسم منفذ العملية ومقتله بحزام ناسف، أثناء الجنازة العسكرية الرسمية وبعد القداس الذي أقيم لضحايا الكنيسة البطرسية في تفجير يوم أمس الأحد. 


وتلقى مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي التصريح بسخرية واستهجان وتفنيد للسرعة التي توصلت بها الأجهزة الأمنية للجاني.

وقالت توكا مطالبةً السيسي بالتأني: "طيّب استنّى تفريغ الكاميرات نتيجة تحليل DNA ده لو عيل تايه مش هنلاقيه بالسرعة دي يا مستر بلحة والله".

بيشوي كرم لم تنطلِ عليه الرواية فقال: "غالبا #محمود_شفيق_محمد_مصطفى ده حد اقبضو عليه ف قضية تانية ومات ف قالك فرصه عشان لو أهلو بيدورو عليه..ملهاش تفسير تاني".



وكتبت سمر: "#محمود_شفيق_محمد_مصطفى كفايه استخفاف بعقولنا يا دولة الهطل والهبل".

وتعجب محمود أنور: "#محمود_شفيق_محمد_مصطفى: معقول بالسرعة دى عرفتو الجاني طب ده كان بالنسبة للحادث بتاع إمبارح طب يوم الجمعة مين اللي عملها #شفيق يا راجل".


وعلى فيسبوك، كتب عصام حمزة: "محمود محمد شفيق مصطفى لبس حزام ناسف وفجّر نفسه في الكنيسة امبارح" ده كلام السيسي في الجنازه انهارده، طبعاً في حركات وإيماءات كتيرة ممكن تتعمل في اللحظه دي".

وكتب الناشط هيثم غنيم: "ده صورة محمود الشاب إللي السيسي قال إنه فجّر نفسه في كاتدرائية #العباسية، من جوا جهاز المباحث في الفيوم. الشاب اسمه محمود شفيق محمد مصطفى.
ده صورته من جوا جهاز المباحث في الفيوم، محمود من محافظة الفيوم منشأة عطيفي مركز سنورس.
محمود مقبوض عليه سنة 2014، وده الخبر من جريدة الوطن بتاريخ 15 مارس 2014. وكمان موقع أقباط متحدون كان ناشر عنه في 2014.
محمود أخد حكم حبس سنتين، يا ترى بعد ما خلص المدة قبضوا عليه وأخفوه قسرياً من جوا القسم زي ما بيحصل في حالات كثيرة، ولا إيه اللي حصل؟".



المساهمون