سؤال برلماني عن تداول كمامات صينية في أسواق مصر

14 فبراير 2020
الصورة
في مطار أسوان الدولي (خالد دسوقي/ فران برس)
+ الخط -
تقدم عضو مجلس النواب (البرلمان) المصري، جون طلعت، اليوم الجمعة، بسؤال برلماني إلى رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي، ووزيرة الصحة والسكان هالة زايد، بشأن تداول كمامات طبية على نطاق واسع في السوق المصري مصنّعة في مدينة ووهان الصينية، بؤرة تفشي فيروس كورونا الجديد، الذي بات يهدد العالم أجمع، بعد ارتفاع أعداد الوفيات من جراء الفيروس إلى نحو 1400.

وقال طلعت في سؤاله إنّ الأيام الماضية شهدت نشر عدد من التقارير الصحافية، تتحدث عن تحركات بعض التجار والشركات المصرية لجمع الكمامات عالية الجودة، وتصديرها عبر وسائل "غير منضبطة" إلى دولة الصين، وفي المقابل إغراق السوق المحلي بكمامات مصنعة في مدينة ووهان التي تشهد حالة من التزاحم على شراء الكمامات.

وأشار طلعت إلى أنّ مثل هذه المعلومات يدلّ على خطر يهدد حياة المصريين، نظراً لنفاد الكمامات ذات الكفاءة العالية من أسواق مصر، وتداول أخرى مصنّعة فى مدينة تمثل المصدر الرئيس لهذا الفيروس الخطير. وشدد على ضرورة تحرك الحكومة في مواجهة هذا النشاط المشبوه الذي من شأنه تعريض حياة المصريين للخطر، بالتزامن مع إعلان لجنة الصحة الوطنية في الصين أنّ العدد الإجمالي للإصابات بالفيروس ارتفع إلى نحو 64 ألفاً، ما يشير إلى التزايد المستمر في حالات الإصابة بالفيروس، عن تزايد الوفيات به.




وتتزايد مخاوف المصريين من وصول فيروس كورونا الجديد، وعدم قدرة الجهات المعنية على مواجهته في حال انتشاره في البلاد، على غرار ما حدث عند مواجهة مصر أمراضاً فيروسية سابقة مثل "أتش 1 إن 1" وإنفلونزا الطيور، خصوصاً مع حالة التكتم حول الحالات المصابة بالإنفلونزا في مستشفيات الحمّيات المصرية، ووجود تعليمات بعدم الإدلاء بأيّ معلومات أو تصريحات عن تلك الحالات المرضية، خوفاً من ربطها بفيروس كورونا.

المساهمون