روحاني: إيران تواجه أصعب أزمة اقتصادية في 40 عاماً

30 يناير 2019
الصورة
تزايُد الضغوط على المواطنين الإيرانيين (فاطمة بهرامي/الأناضول)
+ الخط -

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم الأربعاء، إن بلاده تواجه أصعب وضع اقتصادي منذ 40 عاما، وإن الحكومة ليست هي المسؤولة عن ذلك بل الولايات المتحدة. 

وانسحب الرئيس الأميركي  دونالد ترامب العام الماضي من اتفاق نووي دولي مبرم مع إيران وأعاد فرض العقوبات عليها.

وينظم العمال ومنهم سائقو الشاحنات والمزارعون والتجار احتجاجات متفرقة على الصعوبات الاقتصادية، مما أدى في بعض الأحيان إلى مواجهات مع قوات الأمن.

ونقل الموقع الإلكتروني الرسمي للرئيس عن روحاني قوله: "اليوم مشكلاتنا سببها الأساسي هو الضغط من أميركا وأتباعها. ولا يتعين إلقاء اللوم على الحكومة التي تقوم بواجبها أو على النظام الإسلامي".

وتحدث روحاني عند ضريح آية الله روح الله الخميني مؤسس الجمهورية الإسلامية، في إطار بدء الاحتفالات بمرور 40 عاما على تأسيسها يوم 11 فبراير/ شباط.

وتذبذبت قيمة الريال الإيراني في الأشهر الأخيرة، ما جعل من الصعب على المواطن العادي تلبية احتياجاته.

كذلك، نقلت وكالة مهر للأنباء عن وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه قوله اليوم الأربعاء إن بلاده لديها مجموعة من الخطط لزيادة إيرادات الخام بمقدار 20 مليار دولار. ولم يحدد زنغنه حقول النفط المستهدف تطويرها.

وأوردت وكالة الأنباء الإيرانية ما نشرته صحیفة "وول ستریت جورنال"، بأن الآلیة المالیة الأوروبیة الخاصة للتعامل مع إیران (SPV) قد أصبحت جاهزة ومن المحتمل أن تدخل حیز التنفیذ الخمیس أو الجمعة.

وذكرت الصحیفة نقلا عن مصادر مطلعة في الاتحاد الأوروبي أن عملیة التسجیل الرسمي للآلیة المالیة الأوروبیة الخاصة (SPV) قد بدأت، حيث تم إعداد الوثائق ذات الصلة بهذه الآلیة وأصبح من المؤكد تنفیذها.

وأضاف التقرير أنه على إیران المبادرة لتأسیس شركة، من أجل إكمال هیكلیة الآلیة المالیة الخاصة.

وكان مسؤولون أوروبیون قد صرحوا أخیرا بأنه سیتم تنفیذ هذه الآلیة خلال الأیام المقبلة.
وكان من المقرر أن یعلن الاتحاد الأوروبي رسمیا في بیان أول أمس الإثنین عن بدء تنفیذ هذه الآلیة، إلا أن خلافات داخلیة حول عبارات واردة في البیان أرجأت الإعلان عنه.

(رويترز، العربي الجديد)