رئيس الوزراء التركي يزور بيلاروسيا وألمانيا

رئيس الوزراء التركي يقوم بزيارة رسمية إلى بيلاروسيا وألمانيا

14 فبراير 2018
الصورة
يلدريم: ننتظر تعزيز العلاقات مع ألمانيا (Getty)
+ الخط -


يقوم رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، بزيارة رسمية تشمل كلاً من بيلاروسيا وألمانيا، وسط تحسن واضح في العلاقات التركية الألمانية، وصولاً إلى تعزيز التعاون في مجال الصناعات الدفاعية.

وأكد يلدريم، في تصريحات صحافية أدلى بها في مطار إسن بوغا في العاصمة التركية أنقرة، قبيل التوجه إلى بيلاروسيا، أن الخلافات التركية الألمانية التي اندلعت خلال الفترة الماضية قد تم تجاوزها، مشيراً إلى أنه سيتناول مع المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، مختلف جوانب العلاقات المشتركة.

وقال يلدريم "يوجد في ألمانيا ثلاثة ملايين ونصف المليون مواطن تركي، وهذا يعبّر عن أهمية العلاقات التركية الألمانية، ومن دون شك سيستمر الدور الألماني في ما يخصّ العلاقات بين تركيا والاتحاد الأوروبي، ومعروفة هي الأحداث السلبية التي عاشتها علاقتنا مع ألمانيا وعدداً من الدول الأوروبية، إذ ارتفع التوتر خلال حملات الاستفتاء الذي أجري في تركيا وكذلك الانتخابات الألمانية، ولكن الظن أن هذه الأمور أصبحت من الماضي، وننتظر تعزيز العلاقات مع ألمانيا المبنية على الصداقة، إذ إن القرارات التي اتخذتها ألمانيا مؤخراً ضد التنظيم الانفصالي مبعث أمل لذلك".

وبحسب تقرير مجلة شتيرن الألمانية واسعة الانتشار، الصادر قبل يومين، فإنه على الرغم من القلق الألماني في ما يخص عملية "غصن الزيتون" التركية ضد معاقل المليشيات الكردية في عفرين، ودعوات المعارضة إلى حظر بيع السلاح الألماني لتركيا، إلا أن شركتي بي إم سي التركية وراينميتال الألمانية وقعتا اتفاقاً لتحديث دبابات ليوبارد الألمانية التي يمتلكها الجيش التركي، إذ قامت الشركتان بإنشاء شركة مشتركة وافتتحا مكتباً لها في العاصمة التركية أنقرة.

وبحسب المجلة نفسها، فإن رجل الأعمال التركي، أدهم سانجاك، المقرب من الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، وصاحب شركة بي إم سي، لعب دور الوسيط في الصفقة، إذ زار مقر شركة راينميتال في مدينية دولدورف الألمانية في التاسع من شهر يناير/ كانون الثاني الماضي، وبعد ثلاثة أيام من استقبال وزير الخارجية الألماني، زيغمار غابرييل، نظيره التركي، مولود جاووش أوغلو، في مدينة غوسلاك الألمانية.

وستقوم شركة راينميتال بنقل معدات التصفيح الجديد لدبابات ليوبارد الألمانية على أن تقوم بي إم سي بتركيبها.


تخفيض التوتر بين تركيا واليونان

في غضون ذلك، لا يبدو أن التوتر التركي اليوناني الذي اندلع، يوم أمس، في بحر إيجة حول جزيرة إيما المتنازع عليها، سيخرج عن التوترات الدورية التي تشهدها العلاقات بين البلدين في ما يخص الجزر المتنازع عليها أو الاختراقات المتواصلة للجانبين للمجال الجوي.

وفي هذا السياق، أكد رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم أنه اتفق مع نظيره اليوناني ألكسيس تسيبراس على تخفيض التوتر الحاصل في الآونة الأخيرة، عبر الطرق الدبلوماسية والحوار، وإبقاء قنوات الحوار مفتوحة، وذلك خلال المكالمة الهاتفية التي جرت بين الجانبين، يوم أمس.

وأضاف يلدريم أن رئيسي أركان البلدين سيناقشان التدابير اللازمة من أجل منع تصعيد التوتر الراهن، وذلك على هامش اجتماع رؤساء أركان حلف شمال الأطلسي المزمع عقده في مايو/أيار المقبل.

وفي ما يخص عملية "غصن الزيتون" الجارية في منطقة عفرين بريف محافظة حلب السورية، تطرّق يلدريم إلى سقوط مروحية تركية من طراز "أتاك" قبل أيام عدة.

وأوضح بهذا الخصوص "لا دليل يشير إلى قيام جهة معينة بإسقاط المروحية، ولكن رغم ذلك تم تشكيل فريق من القوات المسلحة التركية لكشف سبب سقوطها، والتحقيقات جارية بهذا الشأن".