رؤساء يهنئون أردوغان بإقرار التعديلات الدستورية

رؤساء يهنئون أردوغان بإقرار التعديلات الدستورية

17 ابريل 2017
الصورة
دعا أردوغان الدول والمؤسسات الأجنبية إلى احترام النتيجة (Getty)
+ الخط -
مباشرة بعد الإعلان عن تصويت الأتراك لمصلحة التعديلات الدستورية، تلقى الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، التهنئة من رؤساء دول عربية وأفريقية وعالمية بنتائج الاستفتاء.

فقد هنأ الرئيس الغيني ألفا كوندي، ورئيس حركة النهضة التونسية، راشد الغنوشي، ورئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، خالد مشعل، والعاهل البحريني، والرئيس الجيبوتي إسماعيل عمر جيله، مساء أمس الأحد، الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بنتيجة الاستفتاء الشعبي على التعديلات الدستورية الذي انتهى بإقرارها أمس الأحد.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصادر في الرئاسة التركية، أن كلاً من كوندي، والغنوشي، ومشعل، اتصلوا بأردوغان، وهنأوه بمناسبة نجاح الاستفتاء الشعبي على التعديلات الدستورية ونتيجته. من جانبه، عبّر الرئيس التركي عن شكره للمهنئين، بحسب المصدر ذاته. 

وهنأ العاهل البحريني، حمد بن عيسى آل خليفة،  الرئيس التركي أيضا، خلال اتصال هاتفي جرى بين الزعيمين، بحسب وكالة الأنباء البحرينية (بنا). وأعرب "آل خليفة" عن تمنياته لتركيا رئيساً وحكومة وشعباً بدوام التقدم والازدهار.

من جانبه، عبر الرئيس التركي عن شكره وتقديره للملك البحريني على مشاعره التي "تعكس عمق العلاقات الطيبة القائمة بين البلدين".

وبدوره، أبدى الرئيس الجيبوتي إسماعيل عمر جيله، نفس الموقف حيال نظيره التركي، في برقية بعث بها إلى الرئاسة التركية. وأشاد الرئيس الجيبوتي بالشعب التركي والإنجازات التي حققها تحت ظل قيادة الرئيس أردوغان، الذي أحدث نقلة كبيرة في التنمية بالبلاد، مرحباً بالتجربة الديمقراطية التركية. 

وجدد جيله رغبة بلاده في الاستمرار في العلاقات المتميزة مع تركيا، مادحاً جهود الرئيس التركي في دعم تحقيق الاستقرار في منطقة القرن الأفريقي، وخاصة في الصومال.

وفي السياق، دعا الرئيس التركي الدول والمؤسسات الأجنبية إلى احترام نتيجة الاستفتاء. وقال أردوغان حسب ما نقلت وكالة "فرانس برس": "نريد أن تحترم الدول والمؤسسات الأخرى قرار الأمة"، داعياً الحلفاء إلى أن يدركوا في شكل أكبر ما تواجهه تركيا من "حساسيات" في "حربها ضد الإرهاب".

وكانت النتائج غير النهائية للاستفتاء التركي قد أظهرت تمكّن حزب "العدالة والتنمية" الحاكم من تمرير التعديلات الدستورية بعدما صوت لمصلحتها 51.2% من الناخبين الأتراك بعد فرز جميع الأصوات.

كما أعلن رئيس الهيئة العليا للانتخابات في تركيا، سعدي غوفين، أن النتائج غير النهائية للاستفتاء تؤكد التصويت لمصلحة التعديلات الدستورية، متعهداً بالكشف عن النتائج النهائية خلال 11 أو 12 يوماً.

وكشف أن مجموع المصوتين بـ"نعم" في الاستفتاء 24 مليوناً و763 ألفاً و516، والمصوتين بـ"لا" 23 مليوناً و511 ألفاً و155 صوتاً.


(العربي الجديد)