خطط جديدة لتوزيع المهاجرين في الاتحاد الأوروبي الأسبوع المقبل

خطط جديدة لتوزيع المهاجرين في الاتحاد الأوروبي الأسبوع المقبل

02 سبتمبر 2015
الصورة
دول أوروبا تعيد توزيع حصص احتواء المهاجرين(فرانس برس)
+ الخط -


أعلنت مفوضية شؤون الهجرة في الاتحاد الأوروبي، أنها ستضع الأسبوع المقبل الخطوط العريضة لخطط جديدة، لتوزيع اللاجئين في مختلف أنحاء الدول الأوروبية، بالإضافة إلى التعجيل بترحيل غير المرغوب فيهم من المهاجرين.

وقال المفوض ديمتريس أفراموبولوس، أمس الثلاثاء، إن نظام الاتحاد الأوروبي الجديد لفرز طلبات اللجوء في إيطاليا واليونان وربما المجر، قد يتضمن احتجاز المرفوضين لحين إعادتهم إلى بلدانهم، إذ تعاني الحكومات الأوروبية من ضغوط الموازنة، بين التزاماتها بتوفير الملاذ للوافدين والعداء الذي يشعر به البعض من أبناء شعوبها تجاه فكرة الهجرة الجماعية.

ولفت أفراموبولوس في مقابلة، إلى أن المفوضية ستقدم مقترحات جديدة لوزراء الداخلية في اجتماع استثنائي يعقد في 14 سبتمبر/ أيلول الحالي. ويمثل هذا الجدول الزمني تعجيلاً بمسار الأحداث استجابة للزيادة الكبيرة في أعداد الوافدين هذا الصيف، بينما تتجادل الدول الأعضاء حول اقتسام العبء.

كما أوضح أن مباحثاته مع الحكومات، منحته أملاً أن تتخلى عن اعتراضاتها على نظام لتوزيع طالبي اللجوء، اقترحه يونكر في مايو/ أيار الماضي، وسيقدمه الأسبوع المقبل كآلية دائمة للاتحاد الأوروبي.


اقرأ أيضاً: أزمة المهاجرين تتفاقم في أوروبا

وأصر على أنه لن يطرأ تغيير على ترتيبات منطقة شنغن التي أزالت كل القيود الحدودية بين دولها، رغم النداءات المطالبة بمنع اللاجئين من استغلالها.

على صعيد متصل، نظم ما بين 100 إلى 150 مهاجراً تظاهرة خارج محطة القطارات الدولية الرئيسية في العاصمة المجرية بودابست، صباح اليوم الأربعاء، بعدما منعت الشرطة حوالى 2000 مهاجر من ركوب قطارات متوجهة إلى النمسا وألمانيا.

واعتصم نحو 600 شخص من رجال ونساء وأطفال، معظمهم من سورية والعراق وأفغانستان، خارج محطة كيليتي، فيما كان حوالى 1200 شخص في الطابق السفلي في ما يسمى "منطقة عبور".

وفي الوقت نفسه، اعتصم حوالى 100 من المهاجرين، القادمين من مركز تسجيل قرب الحدود مع صربيا، على منصة في محطة قطارات في إحدى الضواحي، ورفضوا ركوب قطار متوجه إلى مخيم ديبريسين للاجئين، طالبين السماح لهم بالسفر إلى ألمانيا.

اقرأ أيضاً:أفواج اللاجئين تصل محطة القطارات بميونخ

المساهمون