حملة تحصين ضد الكوليرا في صنعاء

14 سبتمبر 2019
الصورة
الحملة تستهدف الأطفال والنساء (Getty)
+ الخط -
دشنت وزارة الصحة والسكان في صنعاء، بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف"، اليوم السبت، الحملة الطارئة للتحصين ضد مرض الكوليرا في ثلاث مديريات في أمانة العاصمة.

وقال المتحدث باسم الوزارة الخاضعة لسيطرة الحوثيين، يوسف الحاضري، إن الحملة الطارئة التي تم تدشينها، اليوم، للتحصين ضد مرض الكوليرا، "تستهدف جميع أفراد المجتمع من عمر 12 شهراً وما فوق، باستثناء النساء الحوامل، وتستمر لمدة تسعة أيام من 14 إلى 22 سبتمبر/ أيلول الجاري".

وأوضح الحاضري لـ"العربي الجديد" أن "الحملة تستهدف ثلاث مديريات في أمانة العاصمة صنعاء ينتشر فيها المرض بشكل كبير وهي السبعين، والوحدة، وشعوب، ويشارك في تنفيذها أكثر من ألف عامل صحي يتنقلون من منزل إلى آخر لضمان تحصين جميع الأفراد، إضافة إلى المراكز الصحية الثابتة".

وأضاف أن "إجمالي عدد الحالات الإصابة والاشتباه بمرض الكوليرا في صنعاء، منذ مطلع يناير/ كانون الثاني وحتى أغسطس/ آب الماضي، بلغ نحو 90 ألفاً، كما توفيت 72 حالة خلال نفس الفترة".

وأشار الحاضري إلى أن "حالات الإصابة انخفضت نسبياً بفضل الإجراءات الوقائية التي اعتمدتها وزارة الصحة خلال الفترة الماضية، كما يمكن التقليل منها بشكل كبير أيضاً من خلال تجاوب الأهالي مع فرق حملة التحصين والاهتمام بالنظافة الشخصية".

من جانبها، قالت الممرضة سميرة شرف، وهي تعمل في أحد مراكز علاج الكوليرا في صنعاء، إن المركز الذي تعمل فيه ما زال يستقبل عشرات الحالات المصابة بالمرض بشكل يومي، أغلبهم من الأطفال والنساء، في ظل قلة الإمكانات".

وأوضحت لـ"العربي الجديد" أن "جميع مراكز علاج الكوليرا في أمانة العاصمة تعاني من شح الأدوية والمحاليل والمستلزمات الطبية المكافحة للمرض، لا سيما شرائح الفحص السريع، إذ يتم فحص حالة واحدة من بين كل عشر حالات"، داعية السلطات الصحية في البلاد والمنظمات الدولية العاملة في المجال الصحي إلى دعم المراكز الصحية بالأدوية والمستلزمات الطبية اللازمة لمكافحة المرض.

وفي 7 إبريل/ نيسان الماضي، أعلنت وزارة الصحة في صنعاء الطوارئ لمواجهة تفشي مرض الكوليرا الذي أودى بحياة العشرات وأصاب الآلاف.

وبحسب الأمم المتحدة، فإن إجمالي عدد حالات الإصابة والاشتباه بمرض الكوليرا في اليمن منذ مطلع 2019 وحتى أواخر أغسطس/ آب الماضي بلغ 536 ألف حالة، ربعها من الأطفال، وتوفيت منها 773 حالة.

المساهمون