حكومة الوفاق الليبية تتقدم في سرت وتقصف مواقع لـ"داعش"

حكومة الوفاق الليبية تتقدم في سرت وتقصف مواقع لـ"داعش"

10 يونيو 2016
الصورة
القوات الحكومية تتقدم في سرت (Getty)
+ الخط -



تتعرض مواقع لـ تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، منذ فجر اليوم الجمعة، في وسط سرت الليبية، للقصف بالمدفعية الثقيلة، غداة دخول القوات الموالية لحكومة الوفاق الليبية إلى المدينة الساحلية الخاضعة لسيطرة التنظيم.

وذكرت القوات الحكومية على حسابي العملية العسكرية الخاصة بسرت في موقعي "فيسبوك" و"تويتر"، اليوم، أنّ "قواتنا تدك بالمدفعية الثقيلة تمركزات لداعش في محيط مجمع قاعات واغادوغو"، الواقعة في وسط المدينة الساحلية في الشمال الليبي على بعد (450 كيلومتراً) شرق طرابلس.

وتسعى قوات حكومة الوفاق المدعومة من المجتمع الدولي إلى استعادة مدينة سرت المطلة على البحر المتوسط من تنظيم "الدولة الإسلامية"، الذي يسيطر عليها منذ يونيو/حزيران 2015.

وبعد نحو شهر من انطلاق عملية "تحرير سرت" في 12 مايو/أيار الماضي، تمكنت القوات الحكومية، أمس الخميس، من دخول المدينة بعدما حققت تقدماً متسارعاً على الأرض في الأيام الماضية من جهتي الشرق والغرب.

وقال المتحدث العسكري باسم غرفة عمليات سرت، محمد الغصري، في اتصال هاتفي مع وكالة "فرانس برس"، أمس الخميس "دخلت قوات الجيش وسط المدينة، وهناك اشتباكات مع القناصة في أعلى البنايات ومركز واغادوغو" للمؤتمرات، مضيفاً "العملية لن تدوم طويلاً، يومين أو ثلاثة على الأكثر".

وأعلن آمر القطاع الأوسط للقوات البحرية العقيد بحار رضا عيسى من جهته: "قواتنا تسيطر على ساحل سرت بالكامل. لن يستطيع الدواعش الفرار عبر البحر"، مضيفاً: "شاركنا (...) بعمليات بر وبحر"، و"قمنا بالعديد من الضربات من البحر غرب سرت لفتح الطريق لتقدم القوات البرية".

وستشكل خسارة سرت نكسة كبيرة للتنظيم، إذ إن المدينة، مسقط رأس العقيد الراحل معمر القذافي، وكانت على مدى نحو عام القاعدة الرئيسية للجهاديين في ليبيا.

وتأتي هذه الخسارة، في وقت يتراجع التنظيم في العراق وسورية.

المساهمون