حصاد العام.. أبرز 20 إنجازاً طبياً في 2016

31 ديسمبر 2016
الصورة
وصلوا إلى العديد من الإنجازات الطبية (الأناضول)

حفل عام 2016 بإنجازات طبية عدة، توقّف عندها العلماء كثيراً، بعد أن لاقت صدىً واسعاً على مستوى العالم، لأنها ستستخدم كنقطة انطلاق لعلاج أمراض قاتلة عجز عنها الطب طويلاً كالسرطان والملاريا وفيروس "زيكا" وفيروس التهاب الكبد الوبائي "سي" والسكري.

وكالة "الأناضول" رصدت أبرز 20 إنجازاً طبياً، سُلطت عليها الأضواء طيلة العام الجاري.

تقنية تقيس فاعلية أدوية السرطان

أعلن باحثون بريطانيون، في أبريل/نيسان الماضي، عن اختبار تقنية فحص جديدة، يعرفون من خلالها المؤشرات الأولية لمدى فاعلية العقاقير في القضاء على مرض السرطان خلال أيام من بدء العلاج. هذه التقنية قد تؤدي إلى التوصل لعلاجات تناسب أكثر حالات المصابين بالسرطان بشكل فردي، ومراقبة تأثيرات العلاج بالعقاقير في مرحلة مبكرة، وهو ما قد يوفر على المرضى الوقت والأموال في استخدام عقاقير لا تكون فعالة في العلاج.

علاج جديد لسرطان الدم الليمفاوي

وافقت هيئة الغذاء والدواء الأميركية (FDA)، في أبريل/نيسان الماضي، على دواء جديد لعلاج المرضى الذين يعانون من سرطان الدم الليمفاوي المزمن، يسمى (Venclexta)، وهو علاج يستهدف خلايا سرطان الدم الليمفاوي المزمن. وبعد إجراء التجارب أظهرت النتائج أن 80 في المائة تعافوا كلياً أو جزئياً من سرطان الدم الليمفاوي المزمن.

طريقة لعلاج فيروس "سي" في ستة أسابيع

كشف باحثون ألمان، في أبريل/نيسان الماضي، عن طريقة قصيرة الأجل لعلاج المرضى الذين يعانون من فيروس التهاب الكبد الوبائي "سي" خلال ستة أسابيع فقط، بدلاً من 12 أسبوعاً.



لقاح يحصّن ضد الملاريا لأكثر من عام

توصّل الباحثون في المعهد الوطني الأميركي للحساسية والأمراض المُعدية، في مايو/أيار الماضي، إلى لقاح جديد للملاريا، يوفر حماية ضد المرض لأكثر من عام واحد.

وكشفت أن اللقاح الجديد الذي يطلق عليه اسم (PfSPZ) لا يحصن الناس ضد المرض لأكثر من عام فقط، ولكنه يضمن أيضا أنهم لن ينقلوا الطفيل إلى البعوض، ومن ثم يحد من انتشار المرض.

"طبقة جلد ثانية" تحارب التجاعيد

طور باحثون أميركيون، في أبريل/ نيسان الماضي، طبقة مرنة غير مرئية، يمكن وضعها على الجلد لتخفيف مظهر التجاعيد والأكياس الدهنية تحت العين، لمحبي الاحتفاظ ببشرة شابة نضرة، خاصة كبار السن.

عقا
ر فعال لعلاج سرطان البروستاتا

أعلن باحثون بريطانيون، في مايو/أيار الماضي، عن تطوير عقار يستهدف علاج الرجال الذين يعانون من سرطان البروستاتا في مراحله المتقدمة.

الباحثون اختبروا مادة كيميائية تسمى (Hsp90) على الفئران، ووجدوا أن المثبطات الكيميائية أثبتت فاعليتها، وقامت بتجريد خلايا سرطان البروستاتا من دفاعاتها ضد العلاجات الهرمونية.

ولادة طفل أردني بتقنية "ثلاثي الوالدين"

أعلن في سبتمبر/أيلول الماضي، عن ولادة طفل لأبوين أردنيين باستخدام تقنية إنجابية تسمى "الطفل ثلاثي الوالدين"، وعبر هذه التقنية يولد الطفل وهو يحتوي على مادة وراثية من امرأتين ورجل لعلاج مرض وراثي تحمله الأم يسمى متلازمة لي (Leigh syndrome). 

مصل واعد لأكثر الأمراض الجنسية شيوعاً

أعلن باحثون كنديون، في يوليو/تموز الماضي، عن نجاح أولى خطوات تطوير مصل واعد لمكافحة مرض "كلاميديا"، أكثر الأمراض الجنسية شيوعاً حول العالم، ولم يصل العلم لمصل يكافحه حتى الآن.

الباحثون كشفوا أن تجاربهم التي أجروها على الفئران المحصّنة بالمصل، أظهرت مكافحة كبيرة للعدوى وصلت لـ87.5 في المائة، واعتبروا أن "النتائج واعدة للغاية".

اختبار دم يتنبأ بظهور الزهايمر

قال باحثون بريطانيون، في أغسطس/آب الماضي، إنهم قطعوا شوطاً كبيراً نحو تطوير اختبار دم جديد وبسيط، يتنبّأ بقرب ظهور مرض الزهايمر، والذي يداهم كبار السن، قبل أن تتفاقم أعراضه، ما يسهم في علاجها مبكراً.

ثلاثة لقاحات جديدة ضد "زيكا"

أعلن باحثون أميركيون، في سبتمبر/أيلول الماضي، أن تجارب أجريت مؤخراً في كل من أميركا والبرازيل، كشفت فاعلية ثلاثة لقاحات جديدة في توفير حماية كاملة ضد فيروس "زيكا". 

أدوية "واعدة" لعلاج "الثعلبة"

كشف باحثون أميركيون، في سبتمبر/أيلول الماضي، أن أدوية "واعدة" تستخدم لكبح مجموعة من الإنزيمات داخل بصيلات الشعر، نجحت في علاج الأشخاص الذين يعانون من "داء الثعلبة"، أحد أمراض المناعة الذاتية التي تسبب تساقط الشعر.

الباحثون أوضحوا أن تلك العلاجات التي يطلق عليها اسم "يانوس كاناز" أو (JAK) نجحت في تحفيز نمو الشعر بنسبة 95 في المائة. 

أول "بنكرياس اصطناعي" للسكري

وافقت هيئة الغذاء والدواء الأميركية (FDA)، في سبتمبر/ أيلول الماضي، على استخدام وطرح أول "بنكرياس اصطناعي"، يضخ الأنسولين للجسم بشكل تلقائي، كلما احتاج المريض لذلك، ما يسهل من عملية رعاية مرضى السكري من النوع الأول.

أول فتاة تضع مولوداً بأنسجة مبيض مجمد

أعلن أطباء بلجيكيون، في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، عن نجاح جهودهم في مساعدة فتاة، في أن تصبح أول أم في العالم تضع مولوداً بعد زرع أنسجة من مبيضها، والذي تم استئصاله منها وتجميده عندما كانت طفلة. 

"التدمير الذاتي للخلايا"

حصد العالم الياباني يوشينوري أوسومي، في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، جائزة نوبل في الطب لعام 2016، وذلك تقديراً لإسهامه في مجال التعرف على كيفية تكسير وإعادة إنتاج مكونات الخلايا داخل الجسم، وهي النظرية التي تعرف بـ"التدمير الذاتي للخلايا". 

المغرب يتخلّص من مرض "التراخوما"

أعلنت منظمة الصحة العالمية، في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، أن دولة المغرب تخلّصت من مرض التراخوما أهم مرض معدٍ مسبِّب للعمى في العالم، وينتقل عن طريق التَماس مع إفرازات العين والأنف من المصابين بالمرض، لا سيَّما صغار الأطفال، ويصيب السكان في 42 بلداً.

من الإنجازات الطبية الأخرى تراجع وفيات الإيدز بنسبة 45 في المائة سنوياً إلى 1.1 مليون في 2015 من ذروتها البالغة مليونين في 2005. كبسولة علاجية تبقى في الجسم لأسابيع، ويمكن أن تكون الكبسولة سلاحاً قوياً في مكافحة الملاريا وفيروس "أتش آي في" المسبب الإيدز وغيرهما، وإقرار بريطانيا تقنية إنجاب أطفال من "أب وأمّين"، وأول عقار لعلاج ضمور العضلات الشوكي (Spinraza)، وهو عبارة عن حقن تؤخذ في المنطقة المحيطة بالحبل الشوكي.

 (الأناضول)