توقّعات بتغيب ملايين الموظفين عن أعمالهم بسبب "صراع العروش"

19 مايو 2019
الصورة
"جون سنو" أحد أبطال العمل (فيسبوك)
+ الخط -



كشف استطلاع أجرته مؤسسة "وورك فورس" مع شركة "هاريس" الخاصّة بإجراء الأبحاث واستطلاعات الرأي، بأنّ ملايين الأميركين قد أبدوا رغبتهم، بل استعدادهم، من أجل التغيّب عن العمل لمشاهدة الحلقة الأخيرة من مسلسل "صراع العروش" Game Of thrones، كما ذكر موقع "سي سي إن". 

وستُعرض الحلقة الأخيرة من الملحمة التاريخيَّة التي سيطرت على عقول وقلوب الملايين منذ سنين، في مساء اليوم الأحد، إذْ يترقّب الجميع أحداث الحلقة الأخيرة، لمعرفة من سيجلس على "العرش الحديدي". 

وكشف الاستطلاع أيضًا، بأنَّ ثلث العاملين البالغين في الولايات المتحدة الأميركية، أي نحو 34%، سيشاهدون الحلقة الأخيرة. لهذا السبب، من المتوقع بحسب الاستطلاع أن يكون أكثر من 27 مليون شخص، يوم غد الإثنين، أقل إنتاجية من المعتاد، أو لن يأتوا إلى العمل على الإطلاق.


ويرى العديدُ من المراقبين بأنَّ هذا يشكِّل ضربة وخسارة اقتصادية جديّة، للعديد من الشركات الكبرى. 




ومسلسل "صراع العروش" مُقتبس من سلسلة روايات "أغنية الجليد والنار"، للكاتب جورج آر.آر. مارتن. ويعتبر من أكثر المسلسلات مشاهدة لدى كلّ سكان كوكب الأرض على مرّ التاريخ. 

ولفت الاستطلاع إلى أن حضور مسلسل "صراع العروش"، أثّر على حضور وأداء 20.4 مليون موظف. فيما 35.8 مليون شخص أهدروا ساعة واحدة على الأقل من وقت عملهم أسبوعياً، وهم يتحدثون عن "صراع العروش"، أو يبحثون عن أخبار تخصّه على شبكة الإنترنت. وأخذ 4.4 ملايين موظّف إجازة عمل لعدة أيام، بهدف مشاهدة أحداث المسلسل مرة أخرى، أو لمشاهدة الأجزاء التي لم يروها من قبل. 



وأشار الاستطلاع بأن 28% من المستطلعين يريدون أن يكون "جون سنو" مديرًا لهم في العمل، و12% يفضلون "تيريون لانيستر" و9% يحبذون "دينيريس تارغاريان"، وهؤلاء هم من الشخصيات الرئيسية في العمل. 

لكن تبقى هذه الأرقام مجرّد تكهنات، تجريها شركات خاصة بقياس الرأي العام، إذْ من الممكن أن تكون خطأً ومبالغاً بها. 

دلالات