تغريدة إيلون ماسك تثير زوبعة: الأهرامات المصرية بنتها مخلوقات فضائية

03 اغسطس 2020
الصورة
عالم الآثار المصري زاهي حواس وصف تغريدة ماسك بالتخاريف (Getty)

أثارت تغريدة للملياردير الأميركي إيلون ماسك قال فيها إن  "مخلوقات فضائية بنت الأهرامات"، ردود فعل واسعة، وأعيد تغريدها أكثر من 84 ألف مرة.

وبضع كلمات قد تبدو غريبة وغير منطقية، لكن قائلها هو رئيس شركة "سبايس إكس"، المتخصصة في تقنيات استكشاف الفضاء والتي شغلت العالم برحلتها "التاريخية" المأهولة إلى الفضاء، وعودتها أمس.

واستفزت تغريدة الملياردير الأميركي مسؤولين مصريين في مقدمتهم وزيرة التعاون الدولي، رانيا المشاط، التي نفت كلام مساك قائلة: "أنا أتابع عملك مع الكثير من الإعجاب. أدعوكم وسبايس إكس لاستكشاف كتابات حول كيفية بناء الأهرامات وأيضًا للتحقق من مقابر بناة الهرم. سيد ماسك، نحن في انتظارك".

وردّ عالم الآثار المصري، زاهي حواس، في مقطع فيديو قصير باللغة العربية نُشر على وسائل التواصل الاجتماعي، قائلا إن كلام ماسك عبارة عن "تخاريف أميركية لا تستند إلى أي أدلة علمية إطلاقاً".

وأضاف أن "الأهرامات صناعة مصرية بناها المصريون، والملك رمسيس الثاني شرقاوي من الدلتا، وعائلته عاشت في بر رعمسو، قنطير الحالية".

ووفقاً لحواس فإنه في مقدمة الأدلة التي تدحض ما جاء على لسان ماسك وجود المقابر التي تضم الأمراء والموظفين، كما أن داخل هرم خوفو توجد أسماء العمال الذين اشتركوا في البناء".

يذكر أن عدد الأهرامات في مصر يقدر بنحو 100 هرم، وبدأ تشييدها في عصر الأسرة الثالثة من سلالة الفراعنة (نحو 2686-2613 قبل الميلاد)، بهرم الملك زوسر في سقارة، جنوبي القاهرة، ويتكوّن من ست مصاطب.

أما "عصر بُناة الأهرام"، فيطلق على ملوك الأسرة الرابعة (نحو 2613-2494 قبل الميلاد)، حيث بنى سنفرو، أول ملوكها، هرمين في دهشور، جنوبي القاهرة، ثم شيّد ابنه الملك خوفو هرمه الأكبر الذي يعتبره الأثريون والمعماريون أضخم عمارة بناها الإنسان وصمدت عبر العصور.

وهرم خوفو، آخر عجائب الدنيا السبع، هو أكبر مبنى حجري شيّده الإنسان، حيث تزيد قاعدته على 12.4 فداناً، ويبلغ ارتفاعه 146.59 متراً. أما هرم خفرع، ابن خوفو، فارتفاعه 143.5 متراً.