تراجع أسعار النفط لشكوك في خفض روسيا الإنتاج

06 مارس 2017
الصورة
حقل نفط روسي (Getty)
تراجعت أسعار النفط في التعاملات الآسيوية اليوم الاثنين، متخلية عن بعض المكاسب التي حققتها خلال جلسة التعامل السابقة، وسط قلق مستمر بشأن مدى التزام روسيا باتفاق عالمي لخفض إنتاج النفط.

وأظهرت إحصاءات نُشرت الأسبوع الماضي عدم تغير إنتاج روسيا من النفط خلال فبراير/ شباط عن يناير/ كانون الثاني عند مستوى 11.11 مليون برميل يومياً، حسبما أظهرت إحصاءات وزارة الطاقة، مما أثار شكوكاً في تحركات روسيا لكبح جماح إنتاجها في إطار اتفاق مع منتجي النفط نهاية العام الماضي 2016.

وتراجعت أسعار التعاقدات الآجلة للخام الأميركي المعروف باسم خام غرب تكساس الوسيط بنحو 19 سنتا مسجلا 53.14 دولارا للبرميل، بانخفاض بلغت نسبته 0.3%، بعد إغلاقها مرتفعة بنسبة 1.4% في الجلسة السابقة يوم الجمعة الماضي.

كما انخفضت أسعار التعاقدات الآجلة لخام برنت 13 سنتاً ليصل إلى 55.77 دولارا للبرميل بهبوط بلغت نسبته 0.2%، بعد إغلاقها مرتفعة 1.5% في الجلسة السابقة.

وكانت روسيا قد قالت إنها ستخفض الإنتاج بمقدار 200 ألف برميل يومياً بحلول نهاية الربع الأول، مقارنة مع مستويات أكتوبر/ تشرين الأول وبمقدار 300 ألف برميل يومياً في أبريل/ نيسان، في إطار الاتفاق العالمي على خفض إنتاج النفط الذي تم إبرامه نهاية العام الماضي 2016 بهدف دعم الأسعار المتدنية.

واتفقت الدول الأعضاء في منظمة أوبك مع المنتجين الكبار من خارج المنظمة على خفض الإنتاج بواقع 1.8 مليون برميل يوميا ابتداءً من مطلع يناير/كانون الثاني 2017، لتبلغ حصة أوبك في الخفض 1.2 مليون برميل والمنتجين من خارجها 600 ألف برميل منها 300 ألف من جانب روسيا وحدها، وهي أكبر منتج في العالم خارج المنظمة.

وقلصت أوبك الإنتاج بموجب الاتفاق إلى 29.92 مليون برميل يومياً في يناير/ كانون الثاني، وقدرت وكالة الطاقة الدولية نسبة التزام دول المنظمة عند مستوى قياسي بلغ 90% في ذلك الشهر، واصفة تقليص الإنتاج بأنه "أحد أكبر التخفيضات" في التاريخ.

(العربي الجديد، رويترز)