بوتين وشي يتفقان على وضع نظام مالي بديل للدولار

08 يونيو 2018
الصورة
جهود للصين والروسيا لتقليل الاعتما على الدولار (Getty)
+ الخط -
تعتزم روسيا والصين تعزيز دور العملات الوطنية في العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين، وتطوير التعاون في مجالات أخرى كأنظمة الدفع الإلكتروني والتأمين. وذلك في إطار البحث عن بديل للدولار الذي بات يشكل عقبة مستعصية في دول الاقتصادات الناشئة. 


وجاء إعلان الجانبين هذا في بيان مشترك صدر عقب اجتماع الرئيسين فلاديمير بوتين وشي جين بينغ في بكين اليوم الجمعة.

كما أعلن الرئيسان أن موسكو وبكين تعتزمان تعزيز التعاون في إطار المؤسسات الإنمائية، وجذب التمويل اللازم لتحديث البنية التحتية في البلدين، ومواجهة الإجراءات الحمائية في التجارة، والحفاظ على منظمة التجارة العالمية وتعزيزها، باعتبارها المنظومة المركزية للتجارة متعددة الأطراف.

وذكر الجانبان في البيان أنهما يعتزمان تعزيز التعاون في مجال المحاسبة المالية لتوفير الظروف المناسبة لإصدار السندات الدولية، وزيادة التعاون في مجال موارد الطاقة.

ووصل الرئيس الروسي إلى الصين في زيارة دولة على جدولها اجتماع قمة مع نظيره الصيني، وحضوره قمة منظمة شانغهاي للتعاون في مدينة تشينغداو، يومي السبت والأحد.

وقعت موسكو وبكين اليوم الجمعة على حزمة من الاتفاقات الاستراتيجية التي ترسم الاتجاهات الرئيسية لتطوير التعاون بين البلدين في مجال الطاقة النووية للعقود القادمة.

وأبرم البلدان أربعة اتفاقات بالأحرف الأولى في إطار اجتماع القمة الذي عقد بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والصيني شي جينغ بينغ.

إلى ذلك قال دميتري بيسكوف المتحدث باسم الرئاسة الروسية اليوم الجمعة، على تصريح الرئيس دونالد ترامب، الذي دعا فيه روسيا للعودة إلى مجموعة الثماني الكبار، إن "روسيا تركز على صيغ أخرى للتعاون غير مجموعة الثماني".

جاء ذلك بعد أن نقلت وكالة "بلومبرغ" في وقت سابق عن الرئيس الأميركي قوله إنه يجب قبول روسيا من جديد في مجموعة الثماني الكبار.

( العربي الجديد، رويترز)

المساهمون