بعد اتهامها بالعنصرية... H&M تعقد شراكة في جنوب أفريقيا

24 اغسطس 2019
الصورة
تحاول الشركة السويدية تحسين سمعتها في جنوب أفريقيا (تويتر)

عقدت الشركة السويدية "إتش أند إم" H&M شراكة مع العلامة التجارية "مانتشو" Mantsho من جنوب أفريقيا، في محاولة منها لترميم العلاقة مع مستهلكيها حيث واجهت اتهامات بالعنصرية سابقاً.

وعلامة "مانتشو" أسستها المصممة الجنوب أفريقية باليسا موكوبانغ عام 2004، وظهرت على منصات عروض الأزياء حول العالم، بينها اليونان والولايات المتحدة الأميركية والهند. و"مانتشو" تعني "الأسود جميل" باللغة المحلية السوتية.

وأعلنت العلامتان عن شراكتهما في 16 أغسطس/آب الحالي.

وجاءت هذه الشراكة بعدما واجهت "إتش أند إم" انتقادات حادة من المستهلكين في جنوب أفريقيا، إذ اتُهمت العام الماضي بالعنصرية، بعدما نشرت صورة عارض أزياء أسود البشرة يرتدي سترة خضراء ذات قلنسوة، مكتوب عليها "القرد الأروع في الأدغال".

وقد تصاعدت الانتقادات حينها في جنوب أفريقيا، حيث أقدم غاضبون على تحطيم محال "إتش أند إم"، وطُلب من مديريها التنفيذيين حضور تدريبات للتوعية حول التنوع والحساسية العرقية.

ونشر موقع الشركة الإلكتروني في جنوب أفريقيا اعتذاراً بعد الحادثة.