جو بايدن يلتقي عائلة جورج فلويد قبل تشييعه غداً

08 يونيو 2020
الصورة
من التظاهرات المناهضة للعنصرية في مينيابوليس (مارك فيليكس/فرانس برس)
+ الخط -
يعتزم المرشح الديمقراطي لانتخابات الرئاسة الأميركية جو بايدن، السفر إلى هيوستن اليوم الاثنين، من أجل لقاء عائلة الأميركي من أصل أفريقي جورج فلويد، الذي قُتل في 25 مايو/أيار اختناقاً تحت ركبة شرطي، في حادثة فجّرت احتجاجات في أنحاء البلاد للمطالبة بالعدالة ووقف التمييز ضد السود.
وتأتي الزيارة في وقت تستمرّ فيه الاستعدادات لقداس جنازة فلويد الذي سيقام غداً الثلاثاء.

وقال مساعدان كبيران لبايدن، وفق "رويترز"، إنه سيسافر إلى هيوستن الاثنين ويلتقي مع أسرة جورج فلويد، مشيرين إلى أن من المتوقع أن يقدم بايدن تعازيه لأسرة فلويد ويسجل رسالة مصورة لإذاعتها بقداس جنازته الذي سيُقام يوم الثلاثاء في هيوستن.
ومن غير المتوقع أن يشارك بايدن في القداس، تجنباً لتسبب الحرس المرافق له بأي تشتيت للمعزين.
ووجه بايدن في الأيام الأخيرة الانتقاد إلى الرئيس الأميركي دونالد ترامب، في ردّه على الاحتجاجات، التي كانت سلمية إلى حدّ كبير، لكنها كانت تؤدي من حين لآخر إلى اشتباكات عنيفة وأضرار لحقت بالممتلكات. ودعا ترامب، وهو جمهوري، السلطات إلى اتخاذ إجراءات صارمة ضد المتظاهرين.
وهاجم بايدن ترامب في تغريدة عبر "تويتر"، قال فيها إن الأخير "أسوأ شخص يمكن أن يقودنا خلال هذه الفترة".

وتستمرّ الاستعدادات لتشييع فلويد، الذي أقيمت له مراسم تأبين سابقة في مينيابوليس، وقد وصل جثمانه إلى هيوستن الأحد، وستتمكّن عائلته والجمهور، الاثنين، من إلقاء النظرة الأخيرة عليها داخل كنيسة "فاونتن أوف برايز" من الساعة الثانية عشرة ظهراً وحتى السادسة مساءً. وسيسمح بدخول ما مجموعه 500 شخص في أي وقت إلى الكنيسة، مع احترام التباعد الاجتماعي المفروض مع استمرار جائحة كورونا، ومطالبة المعزين بارتداء الكمامات والقفازات.


وتحدثت قناة "كاي أيتش أو يو 11" التابعة لشبكة "سي بي أس" الأميركية، عبر موقعها الإلكتروني، عن أن المعزين سيمرون عبر أجهزة الكشف عن المعادن خلال دخولهم إلى الكنيسة، كذلك ستُقاس حرارتهم.
أما الثلاثاء، فستقام مراسم وداع خاصة عند الساعة الحادية عشرة صباحاً في الكنيسة نفسها، وستدعو عائلة فلويد الضيوف، ومن المتوقع أن تغصّ الكنيسة بالمشاهير وكبار الشخصيات. وبعد الجنازة، سيُوارى جثمان فلويد الثرى قرب جثمان والدته، في مقبرة في بورتلاند.

وتواصلت التظاهرات في مدن أميركيّة عدّة، الأحد، احتجاجاً على مقتل فلويد، بينما تعهّد الديمقراطيّون بالدفع قدماً باتّجاه القضاء على العنصريّة، في صفوف قوّات إنفاذ القانون في الولايات المتحدة.

المساهمون