اليوان الصيني يسجل أقل سعر أمام الدولار منذ 11 عاماً

05 اغسطس 2019
الصورة
المركزي الصيني عزا التراجع للحرب التجارية (فرانس برس)
نزل اليوان الصيني أكثر من واحد بالمئة إلى أقل مستوى في 11 عاماً اليوم الإثنين، في حين تتزايد المخاوف من تصعيد حادّ في الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، ما أدى لهبوط عملات أخرى في المنطقة.

ودفع تنامي القلق إزاء الحرب التجارية المستثمرين للجوء للأصول، التي تعد ملاذاً آمناً وارتفع الين الياباني لأعلى مستوى في سبعة أشهر مقابل الدولار.

وتخطى اليوان نزولاً بشكل مفاجئ حاجز السبعة يوانات للدولار لأول مرة منذ الأزمة المالية العالمية، وهو مستوى يعتبره بعض المتعاملين في السوق مستوى دعم رئيسياً.
ونزل اليوان إلى 7.1137 يوان للدولار في التعاملات الخارجية و7.0424 دولارات لليوان داخل البلاد.

ويأتي ذلك بعد أيام من مباغتة الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأسواق، وإعلانه أنه سيفرض مزيداً من الرسوم الجمركية على السلع الصينية.

وفي أحدث تعاملات نزل اليوان 1.5 بالمئة إلى 7.0839 يوان للدولار في التعاملات الخارجية، و1.3 بالمئة عند 7.0319 مقابل الدولار في التعاملات في الداخل. 

وهذه المرة الأولى التي يجري فيها تداول اليوان فوق سبعة يوانات للدولار، منذ مايو/ أيار 2008.

من جانبه، أكد بنك الشعب الصيني (البنك المركزي) اليوم، أن الصين لديها الثقة والقدرة للحفاظ على استقرار سعر صرف اليوان بشكل أساسي.

وعزا البنك ضعف اليوان إلى أكثر من 7 يوانات للدولار الواحد إلى عوامل بينها التدابير الأحادية والحمائية، بالإضافة إلى توقعات برسوم إضافية على السلع الصينية.

وأشار البنك إلى أن لديه القدرة على الحفاظ على سعر صرف اليوان، مستقراً بشكل أساسي عند مستوى معقول ومتوازن.


(رويترز, العربي الجديد)