اليمن: إحياء ذكرى الاستقلال في عدن ومواجهات في تعز

اليمن: إحياء ذكرى الاستقلال في عدن ومواجهات في تعز

30 نوفمبر 2015
الصورة
تخلل مهرجان الاستقلال عرض عسكري رمزي (Getty)
+ الخط -

شهدت مدينة عدن اليمنية، العاصمة المؤقتة التي يقيم فيها الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، مهرجاناً جماهيرياً احتفاءً بالذكرى الـ48 للاستقلال، فيما تواصلت المعارك العنيفة بين الحوثيين والموالين للرئيس المخلوع وبين "المقاومة الشعبية" والقوات الشرعية في محافظة تعز، وسط قصف طيران التحالف، استهدف عدة مدن ومحافظات.

وأقيم المهرجان الاحتفالي، الذي نظمته فصائل "المقاومة" و"الحراك الجنوبي" في ساحة العروض بمديرية خور مكسر، في عدن، واحتشد المشاركون من المدينة ومحافظات جنوبية أخرى.

ورفع المشاركون لافتات تحتفي بالمناسبة، وراية دولة الشطر الجنوبي لليمن سابقاً، فضلاً عن رايات دول في "التحالف العربي"، وتخلل المهرجان عرض عسكري رمزي لكتائب من "المقاومة" والجيش الموالي للشرعية.

في المقابل، أقام الحوثيون وحلفاؤهم مهرجاناً إحياء لذكرى الاستقلال، بحضور رئيس اللجنة الثورية العليا، للجماعة، محمد علي الحوثي، وتخلل المهرجانَ عرض عسكري رمزي.

ويحيي اليمنيون ذكرى استقلال الشطر الجنوبي من البلاد، والتي تصادف الـ30 من نوفمبر1967، تاريخ جلاء آخر جندي بريطاني من اليمن.

ميدانياً، قتل في محافظة تعز، عدد من الحوثيين وأصيب آخرون، خلال مواجهات مسلحة وغارات جوية، فضلاً عن كمينيين منفصلين استهدفا آليات للحوثيين والموالين للرئيس المخلوع علي عبدالله صالح، في منطقتي مقبنة والدمنة.

وأفادت مصادر في "المقاومة الشعبية"، أن "مواجهات عنيفة شهدتها الجبهة الغربية، وتحديداً مناطق البعرارة والحصب، ونجد قسيم، سقط فيها قتلى من الطرفين".

وفي تعز، أيضاً، هاجمت المقاومة الجيش الشرعي مواقع المليشيات في منطقتي الشريجة والراهدة.

اقرأ أيضاً: اليمن: القضية الجنوبية تعود إلى الواجهة في ذكرى الاستقلال

في موازاة ذلك، واصل التحالف غاراته ضد مواقع وأهداف للحوثيين في محافظة مأرب، حيث استهدف بالعديد من الغارات أهدافاً للحوثيين في منطقة صرواح غربي المحافظة، واستهدف بغارات أخرى أهدافاً في منطقة المطمة بمحافظة الجوب، المحاذية لمأرب من الشمال.

وفي محافظة إب، استهدف التحالف منزلاً في منطقة عسيق بضواحي مدينة إبمركز المحافظة، فيما أعلن الحوثيون مقتل أربعة نتيجة الضربات.

كذلك، أوضحت مصادر "العربي الجديد"، أن " الميلشيات شنت حملة مداهمات واقتحامات لعشرات المنازل في إب، ضد ناشطين، ومن تعتقد أنهم يؤيدون المقاومة".

وفي محافظة صنعاء (الضواحي)، قتل شخص وأصيب آخرون جراء غارة للتحالف في منطقة "بلاد الروس" في الطريق بين محافظتي صنعاء وذمار.

وفي شبوة، أشارت مصادر في المحافظة إلى انسحاب المليشيات من مركز مديرية بيحان، بعد خشيتها من الحصار إثر تقدم المقاومة في البيضاء.

إلى ذلك، نفذت المليشيات عمليات اقتحام عدد من المنازل، شمال الضالع، بينهم منزل الصحافي بلال الربيه، في دمت.

كما تعرضت المليشيات لهجوم من "المقاومة" في مريس، أجبرتهم على التراجع باتجاه دمت، في وقت دفعت فيه مقاومة الشعيب والضالع والحصين بقوات لمساندة مقاومة مريس بقيادة يوسف العمودي والعقيد أحمد السيد وغيرهم.

اقرأ أيضاً:غارات على صنعاء وتعزيزات عسكرية إلى الجوف

المساهمون