المغرب يعلق الرحلات مع فرنسا بسبب كورونا

13 مارس 2020
الصورة
قيود مشددة على الرحلات البحرية (فرانس برس)
+ الخط -
أعلن المغرب، اليوم الجمعة، عن تعليق جميع عمليات النقل الجوي والبحري الخاصة بنقل المسافرين مع فرنسا.
وجاء إعلان القرار بعد مشاورات بين العاهل المغربي محمد السادس والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.
وتسارعت عمليات تعليق النقل في اتجاه المغرب، فقد أعلن، أمس، عن تعليق رسو البواخر الناقلة للمسافرين والسياح في موانئه، كما أعلن عن وقف رحلاته الجوية و البحرية مع إسبانيا.
ويشمل هذا القرار البواخر التي تنقل المسافرين والسياح، حسب مذكرة لمديرية الملاحة التجارية، التابعة لوزارة النقل واللوجستيك.
وتستثنى من هذا القرار البواخر التي تنقل السلع، ما يعني، بالتالي، أن الشاحنات التي تنقل السلع نحو أوروبا عبر موانئ المغرب يمكنها الاستمرار في الولوج إلي إسبانيا.

من جهة أخرى، اتخذ قرار، مساء الخميس، بتعليق الرحلات الجوية بين المغرب والجزائر.
كما أعلن المغرب، بعد التشاور مع السلطات الإسبانية، عن وقف عمليات النقل الجوي والبحري للمواطنين بين البلدين.
وكشف بيان، الخميس، أن محادثات جرت بين عاهلي البلدين، بعد مشاورات بين رئيسي الحكومة ووزيري الداخلية في البلدين حول فيروس كورونا.
وبعد قرار اليوم، الجمعة، يكون المغرب قد علق رحلاته مع خميس دول، بعد وقف الرحلات بين المغرب والصين، وتعليق الرحلات بين المملكة وإيطاليا وإسبانيا والجزائر.
وينتظر أن تتكبد شركات النقل الجوي والبحري خسائر كبيرة جراء وقف حركة النقل بين المغرب وإسبانيا.



وكان المدير العام للخطوط الملكية المغربية، عبد الحميد عدو، قد كشف أن الشركة ستتخذ تدابير من أجل خفض التكاليف لمواجهة مشاكل مالية محتملة في العام الحالي.

وأضحت الشركة المغربية تعيش وضعية حرجة بعد تفشي كورونا في العالم، حيث تتأثر بتعليق الرحلات مع الصين وإيطاليا وإسبانيا وإلغاء العمرة، في الوقت نفسه الذي تسجل فيه إلغاء حجوزات من قبل مستعملي خطوطها.

المساهمون