المصرية للاتصالات تحيل 2000 موظف إلى المعاش المبكر الاختياري

25 مارس 2019
الصورة
الشركة وعدت ببعض الضمانات للمحالين للمعاش المبكر (العربي الجديد)
+ الخط -

قالت الشركة المصرية للاتصالات، أكبر مشغل لخدمات الهاتف الثابت في أفريقيا والشرق الأوسط، اليوم الإثنين، إن مجلس الإدارة وافق على مقترح برنامج المعاش المبكر الاختياري، بما يستهدف إحالة نحو ألفي عامل للتقاعد الاختياري خلال 2019.
وأضافت الشركة في بيان، وفقا لوكالة "رويترز"، إلى بورصة مصر، أن البرنامج سيساعد في ترشيد "تكاليف الشركة على المدى المتوسط".

ويعمل بالشركة المصرية للاتصالات التي تمتلكها الحكومة أكثر من 40 ألف موظف، وقالت الشركة إن العامل المتقدم للبرنامج سيحصل على "مكافأة نقدية بالإضافة إلى معاش شهري منفصل من الشركة وتأمين صحي له ولأسرته لمدة 3 سنوات".

وقال عادل حامد، الرئيس التنفيذي للشركة، في البيان: "لدينا الموارد اللازمة للقيام بتلك الخطوة في ظل توفر السيولة النقدية من عائدات أرباح فودافون مصر".
وستحصل المصرية للاتصالات على 5.5 مليارات جنيه نصيبها من أرباح فودافون. وسيتم صرف التوزيعات على مرحلتين، الأولى بقيمة 4.8 مليارات جنيه بين مارس/ آذار وإبريل/ نيسان 2019، والمرحلة الثانية بقيمة 0.7 مليار جنيه في يونيو/ حزيران 2020.
وتملك المصرية للاتصالات 45 بالمئة من أسهم فودافون مصر، أكبر شركة للمحمول في البلاد من حيث الإيرادات وعدد المشتركين.

وتحتدم المنافسة في سوق الهاتف المحمول في مصر وسط ارتفاع نسب انتشار الخدمة. ويعد متوسط سعر دقيقة المحمول في مصر الأرخص في الشرق الأوسط.

وأصدر رئيس مجلس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، قراراً في فبراير/شباط الماضي بالموافقة على الترخيص لجهاز مشروعات الخدمة الوطنية، التابع للقوات المسلحة (الجيش)، لإنشاء شركة المحمول الخامسة في البلاد خلال الفترة المقبلة، إذ يعمل في السوق المصرية أربعة مشغلين، هم شركات: فودافون، وأورنج، واتصالات مصر، والمصرية للاتصالات (وي)، ويملك جهاز الاستخبارات العامة حصة حاكمة في الشركة الأخيرة.


(رويترز، العربي الجديد)

المساهمون