العراق: توقيف أفراد أمن ومسؤول في مفوضية الانتخابات بقضية حرق صناديق الاقتراع

11 يونيو 2018
الصورة
تقرير الأدلة الجنائية قد يصدر خلال 48 ساعة(العربي الجديد)
+ الخط -
أعلنت السلطات العراقية في بغداد، اليوم الإثنين، توقيف مسؤول بمفوضية الانتخابات، و3 من أفراد الأمن في قضية حرق مخازن صناديق الاقتراع ببغداد، يوم أمس، والتي أسفرت عن حرق كامل أجهزة الاقتراع الإلكترونية، والمئات من صناديق الاقتراع.

وقال المتحدث باسم مجلس القضاء الأعلى، عبد الستار بيرقدار، في بيان تلقى "العربي الجديد" نسخة منه، إن "محكمة تحقيق الرصافة قررت توقيف 4 متهمين بجريمة حرق مخازن مفوضية الانتخابات"، وأضاف البيان أن من بين الموقوفين "ثلاثة من أفراد الشرطة، وآخر موظف في مفوضية الانتخابات العراقية".

وأكد البيان بأن "مجلس القضاء الأعلى يكرر تحذيره لكل من تسول له نفسه التلاعب بالوثائق الخاصة بالانتخابات، إذ سوف تتخذ أقصى العقوبات بحقه".

في هذه الأثناء، أفاد مسؤول عراقي رفيع في بغداد "العربي الجديد"، عبر الهاتف، بأن عملية نقل صناديق الاقتراع التي نجت من الحريق، يوم أمس، انتهت وجرى تأمينها داخل المنطقة الخضراء في مخازن محصنة وتحت حماية خاصة.

ووفقًا للمسؤول ذاته، الذي طلب عدم ذكر اسمه، فإن المخازن الأخرى التابعة للمفوضية، وعددها 21 في بغداد ومحافظات البلاد الثماني عشر، باتت اعتبارًا من ليلة اليوم خاضعة لحماية قوات خاصة انتدبها رئيس الحكومة لهذه المهمة تجنبًا لحوادث مماثلة"، وفقًا لوصفه.


وبيّن أن "هناك قلقًا بالغًا من هذا الموضوع، خاصة وأن عملية العد والفرز اليدوي ستوصل إلى متورطين بعملية التزوير، وهو ما تحاول تلك الجهات المتورطة منعه من خلال افتعال الحرائق".


ولفت إلى أن تقرير الأدلة الجنائية لحريق المخازن، يوم أمس، قد يصدر خلال 48 ساعة من الآن.

المساهمون