الذكرى الخامسة لثورة يناير: الترقب يخيم على المشهد المصري

الذكرى الخامسة لثورة يناير: الترقب يخيم على المشهد المصري

24 يناير 2016
الصورة
انتشرت قوات مشتركة من الجيش والشرطة بالميادين الهامة (Getty)
+ الخط -

 

 

سيطرت حالةٌ من الترقب على المشهد السياسي المصري، ففي الوقت الذي دعت فيه قوى وحركات شبابية، وجماعة "الإخوان المسلمين"، أبناء الشعب المصري إلى التظاهر في الميادين غداً، إحياءً للذكرى الخامسة لثورة الخامس والعشرين من يناير، توعّدت الشرطة المصرية بالرصاص الحي كل من يحاول الخروج عن النظام أو الإخلال بالأمن خلال اليوم.

وأصدر رئيس لجنة الإدارة العليا لـ"الإخوان"، داخل مصر، محمد عبد الرحمن، بياناً، أكد خلاله أن "نظام العسكر في مصر يعيش مرعوبا قبل الذكرى الحالية"، داعيا "الجميع إلى ملء الميادين"، فيما نفى المتحدث الإعلامي باسم الجماعة، طلعت فهمي، صحة ما تثيره وسائل إعلام بأن هناك اتجاها للتفاوض مع النظام المصري الحالي، قائلاً:"مع كل موجة ثورية جديدة تنطلق الشائعات عن التفاهمات والمفاوضات والاتفاقات".

وأضاف: "لا للتفاوض مع القتلة المجرمين ولا للمساومة على حقوق الشهداء والمعتقلين والجرحى والمتضررين، ولا للتنازل عن شرعية رئيسنا المنتخب، محمد مرسي، ولا للتنازل عن كل حقوق الشعب ومكتسباته".

وشدد على أن "القضية قضية شعب لا تملك جماعة أو هيئة أن تبرم اتفاقا أو تفاهما بشأنه، قضية شعب عازم على استكمال ثورته حتى النهاية".

في المقابل، انتشرت قوات مشتركة من الجيش والشرطة بالميادين الهامة ومداخل المحافظات المصرية، وكثفت من تواجد الآليات العسكرية في الشوارع.

وسيطرت حالة الهلع على المواطنين من سائقي التاكسي، حيث رفض الغالبية العظمى منهم التوجه لمنطقة وسط البلد وميدان التحرير، خشية التنكيل بهم من جانب قوات الأمن.

وهدد رئيس قطاع الأمن المركزي بوزارة الداخلية، أحد المسؤولين البارزين عن قتل المتظاهرين، اللواء مدحت المنشاوي، خلال فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة في أغسطس/آب 2013 حينما كان رئيسا لوحدة العمليات الخاصة، في تصريحات صحافية له، باستخدام الرصاص الحي ضد مَن سيقتربون مِن المؤسسات الحيوية في ذلك، قائلا إن القانون يسمح لهم بذلك.

في السياق ذاته، واصلت أجهزة الأمن حملتها الشرسة لاعتقال المعارضين ومداهمة منازلهم، حيث اعتقلت نحو 50 معارضا من محافظات القناة الإسماعيلية والسويس وبورسعيد، إضافة لسيناء في حملة مداهمات مساء أمس الأول، السبت.

كذلك، أعلنت عدد من الحركات الشبابية عدم اكتراثها بتلك التهديدات، حيث نشرت حركة "شباب ضد الانقلاب"، بوسترات مكتوباً عليها "الحكم 25 يناير.. انزل".

اقرأ أيضاً:السيسي يهاجم اﻹخوان، ومعلقون: يكرر سيناريو أنا أو الفوضى

المساهمون