التقاط صور غير مسبوقة لمركز مجرة درب التبانة

29 نوفمبر 2019
الصورة
أنشأت عالمة الفيزياء الفلكية الدكتورة ناتاشا هرلي ووكر الصور(فيسبوك)
+ الخط -
التقط علماء الفلك في المناطق النائية من غرب أستراليا صورًا غير مسبوقة لمركز مجرتنا، تظهر كيف ستبدو عليه المجرة لنا إذا تمكنت أعيننا من رؤية الموجات الراديوية.

والتقطت الصور بتليسكوب ""مورشيسون وايدفيلد آراي". ويقول الخبراء إنّ دراسة مجرتنا أشبه بمحاولة رؤية غابة واسعة أثناء الوقوف في منتصفها، ومثلما تحجب الأشجار الرؤية في الغابة، يحجب الغبار والغاز الرؤية في المجرة، وفقًا لموقع "بي بي سي".

ما هو مركز المجرة؟

أنشأت عالمة الفيزياء الفلكية الدكتورة ناتاشا هرلي ووكر الصور باستخدام تقنيات متطورة في مركز باوسي للحوسبة الفائقة في بيرث بأستراليا، وقالت: "وجهت صورنا الرؤية مباشرة إلى منتصف (درب التبانة)، نحو منطقة يسميها العلماء (مركز المجرة)".

ويعرف مركز المجرة بأنه النقطة التي تدور حولها "درب التبانة"، وتقع على بعد حوالي 24 ألف سنة ضوئية من النظام الشمسي، باتجاه مدار القوس.


واكتشفت الدكتورة هرلي ووكر وزملاؤها بقايا 27 نجمًا ضخمًا انفجرت في الفضاء في نهاية أعمارها، وكان حجمها أكبر بمقدار 8 أضعاف من حجم الشمس عندما تحولت إلى "سوبرنوفا" (أحد المراحل الأخيرة من تطور النجوم) قبل تدميرها كليًا.

وتظهر انفجارات النجوم في الصور، وتقول الدكتورة هرلي ووكر إنهم فوجئوا بالعديد من البيانات التي توصلوا إليها، إذ جدوا أنّ اثنين من "السوبرنوفا" كانا "يتيمين"، أي أنهما وجدا في فضاء ليس فيه نجوم ضخمة أخرى، وقالت: "كان هذا مثيرًا حقًا، لأنّ من الصعب العثور على بقايا (سوبرنوفا) في هذه المرحلة من الحياة، وهذه البقايا ستمكننا من اكتشاف مراحل أكثر قدمًا زمنيًا في (درب التبانة)".

دلالات

المساهمون