الاحتلال يمنع عشرات آلاف الفلسطينيين من صلاة عيد الفطر في المسجد الأقصى

القدس المحتلة
العربي الجديد
25 يونيو 2017
أدى 90 ألف مصل فلسطيني، فجر اليوم الأحد، صلاة عيد الفطر في المسجد الأقصى، وفق تقديرات إدارة الأوقاف الإسلامية، وهو عدد يقل بكثير عن أعداد رواده في هذه المناسبة من كل عام.

وقال مدير المسجد الأقصى، الشيخ عمر الكسواني ان إجراءات الاحتلال وقيوده حالت دون تمكين عشرات آلاف المصلين من الضفة الغربية وقطاع غزة، ودعا المواطنين رغم إجراءات الاحتلال إلى الرباط في الأقصى وإعماره دائما بالتواجد اليومي في ساحاته.

وألقى الشيخ محمد سليم خطبة صلاة العيد في الأقصى، وقد حث فيها شعوب الأمتين العربية والإسلامية على النهوض بمسؤولياتهم في الدفاع عن الأقصى وحمايته من الأخطار التي يتعرض لها.

كما دعا إلى الوحدة وإنهاء الانقسام، باعتبار ذلك ضمانة لحماية الأقصى مما يتهدده من أخطار.

وكانت ساحات الأقصى ومحيطه في البلدة القديمة قد تحولت إلى منطقة احتفالات واسعة بالعيد، شارك فيها آلاف المواطنين وأطفالهم، وقدمت خلالها عروض فنية وبهلوانية للأطفال ووزعت الهدايا عليهم بالمناسبة.

كما انتظمت وفود وطنية وشعبية في زيارة قبر وضريح القائد الفلسطيني الراحل فيصل الحسيني داخل الأقصى، وتمت زيارة أضرحة الشهداء في مقبرتي اليوسفية والمجاهدين، حيث تتوارى هناك جثامين شهداء هبة القدس والأقصى.

وانطلقت وفود أخرى من نادي الأسير الفلسطيني والقوى الوطنية لزيارة عائلات الشهداء والأسرى في سجون الاحتلال.

وخارج أبواب البلدة القديمة بدا ذات المشهد، حيث شهدت المنطقة إقبالا كبيرا على شراء الكعك المقدسي الشهير من البسطات المفروشة، قبل العودة إلى منازلهم، فيما ازدحمت شوارع المدينة بأعداد كبيرة من السيارات.