الإعلام اللبناني يحتفل بـ"الوحدة" في ذكرى الحرب الأهلية

13 ابريل 2015
الصورة
سيدة فقدت أحباءها في الحرب الأهلية (أنور عمرو\فرانس برس)
لا تزال ذكرى انطلاق الحرب الأهليّة اللبنانيّة (13 أبريل/نيسان 1975) تحصد اهتماماً إعلامياً، مع استمرار نفس الأسئلة التي لا يتوافق جميع اللبنانيين على أجوبتها: "من أشعل الحرب؟ لماذا؟ أين هم مفقودوها؟" وغيرها.

يجتمع الإعلام اللبناني المرئي كُلّ عام، على نقل نشاط جمعية "فرح العطاء"، لتكريس "الوحدة الوطنيّة". مشهد يتكرّر كُلّ سنة بنفس نكهة "الحُبّ والتعايش المشترك" التي يقولون للبنانيين عنها: رجال دين مسلمون ومسيحيّون على درج المتحف الوطني، الأعلام اللبنانيّة، بالونات في الهواء، وكلمات عن "الوحدة الوطنيّة"، في إطار "تنذكر وما تنعاد".

هذا العام، سيُشارك مستخدمو وسائل التواصل أيضاً في ذكرى الحرب، عبر نشر صور بالأبيض والأسود، تحمل شعار "رجّع ألوان لبنان".

القنوات اللبنانيّة بدورها ستحيي هذا اليوم "كلّ منها على طريقتها". وفي هذا الإطار، ستقوم قناة MTV بتغطية خاصة. ويوضح غياث يزبك، مدير الأخبار والبرامج السياسية في قناة "إم تي في" اللبنانيّة، أنّ "القناة خصّصت حلقة خاصة بالحرب الأهليّة في برنامج "بموضوعيّة" السياسي الحواري، كما سيكون هناك نقل مباشر لنشاط فرح العطاء، إلى جانب تقارير خاصة ضمن نشرات الأخبار لهذا اليوم".

أمّا قناة الـ"أن بي أن"، التابعة لحركة أمل (نبيه بري)، فسيكون لها حلقات خاصة تُحاكي الذكرى ببرامجها السياسيّة كـ"مختصر مفيد" و"آخر كلام"، كما ستواكب القناة على مدى ثلاثة أيام بتحقيقات متعددة معنونة "اللبنانيون لن يعودوا إليها" وذلك للتذكير بويلات الحرب اللبنانيّة، بالإضافة الى مقتطفات صغيرة للتوعيّة من الحروب الأهليّة"، بحسب ما صرّح عباس ضاهر، مدير البرامج السياسيّة في القناة.

من جهته، أشار مدير البرامج في قناة "أل بي سي آي"، طوني كرم، إلى أنّ القناة ستُخصّص جزءًا من نشرات هذا اليوم للتحقيقات الخاصة، إلى جانب النقل المباشر لنشاطات "فرح العطاء"، كما سيتضمن برنامج "كلام الناس" تقارير عن الحرب الأهلية".

كما أكد حيدر حسين، منتج ومعد البرامج السياسيّة في قناة "المنار" التابعة لـ"حزب الله"، أنّ "القناة ستبث برامج سياسيّة صباحيّة مع ضيوف عايشوا الحرب الأهليّة اللبنانيّة، إلى جانب النقل المباشر من المتحف، وتقارير إخباريّة تحمل عناوين عدّة تهدف إلى الدعوة للتجنّب من الانجرار في تلك الحروب".

وخصصت قناة "المستقبل"، التابعة لتيار المستقبل، حلقة "انترفيوز" (برنامج سياسي حواري)، الأسبوع الماضي، للتحدث عن الحرب الأهليّة وتأثيرها في لبنان، إلى جانب تقارير إخباريّة بثتها يوم السبت الفائت، حملت عنوان "هل انتهت الحرب الأهلية اللبنانية بعد 40 عامًا على اندلاعها؟"، فيما تتحضّر للقيام بتحقيقات ميدانيّة مع أهالي المخطوفين وغيرها.

من جهته، شرح مدير عام قناة "الجديد" ديمتري خضر أنّ "القناة ستنقل مباشرة من المتحف، بالإضافة الى حلقة خاصة من برنامج "الأسبوع في ساعة" وستعمد الى بث تقارير عن أهالي المفقودين بعد 40 سنة على غياب ذويّهم".

أمّا منسق الأخبار في قناة الـ"أو تي في"، التابعة للتيار الوطني الحر، فأكّد أنّ "القناة ستعمل على تغطية جميع نشاطات المجتمع المدني وأهالي المفقودين، بالإضافة إلى النقل المباشر من المتحف وتقارير خاصة ضمن النشرات الإخبارية".


إقرأ أيضاً: خرافات وحقائق الحرب الأهلية اللبنانية